Loading alternative title

إلى أبي في ذكرى رحيله التاسعة

تاريخ النشر: 2019-08-04 || 10:18

إلى أبي في ذكرى رحيله التاسعة
لبنى ياسين كاتبة صحفية وشاعرة وتشكيلية سورية

لبنى ياسين

كاتبة صحفية وشاعرة وتشكيلية سورية

كتبت لبنى ياسين

  

بقلبٍ يصيغ الضياع نشيداً

وصوتٍ وحيدٍ

كبحّة نايٍّ شقيٍّ شقيٍّ

كأمنية في صدور الثكالى

وغصة طفل

ينادي على أمه دون جدوى

كخيلٍ أصيلٍ

تهادى على أحجيات الصحاري

ويلبسه الحزن صهوة

كظلِّ النخيلِ تهادى..

ولم يتكئْ على أيِّ أرضٍ

لنهفو إليه

كحزنٍ شفيفٍ شفيفٍ

على لونِ ماءِ الفرات تلاشى

وأنت هناك..

وقلبي يسير وراك

أبي من سواكَ؟

أبي!!

من سواكَ يزفُّ إلى القلب صبراً؟

ويدفع بي للأمام

بقوة؟

وأزري يشدُّ

ويحملني فوق جيد الغياب

ويهمس لي فوق صوت الحضور

ويهدي إليَّ

صدى أغنيات السماء

وحشرجة الاشتياق الطويل

ودون عويلٍ

ودون صهيلِ

ودون لقاء

أراك هناك بعيداً بقربي

أراك قريباً هنا في السماء.

  • شارك على:
119
 الإمارات: دولة عربية أخرى طوت صفحة حكم الإخوان المسلمين كيف تربح إيران الحرب؟ 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج