Loading alternative title

كوكب يهدد الأرض..جمعية علوم الفلك توّضح

تاريخ النشر: 2019-08-13 || 08:17

كوكب يهدد الأرض..جمعية علوم الفلك توّضح

نفت الجمعية التونسية لعلوم الفلك الأخبار التي تم تداولها حول "وجود كوكب يدعى نيبيرو يهدد كوكب الأرض وينذر بقوم يوم القيامة".  

وقالت الجمعية في بلاغ إن هذه الأخبار تعد مجرد "افتراءات لصفحات التواصل الاجتماعي التي اختارت نهج نشر الذعر والترهيب بين الناس تحت غطاء ديني مغيّبة المعلومة العلمية الصحيحة والدقيقة وموجهة المتلقي نحو الجهل والشعوذة لتحقيق نسب متابعة عالية بهدف أغراض تجارية بحتة".

وأكدت الجمعية أنه "لا وجود لكوكب بهذا الاسم النابع من أساطير غابرة".

ووفقا لبيانات وكالة الفضاء الأمريكية، سيقترب من الأرض نهاية شهر أوت الجاري كويكب أكبر من حجم هرم خوفو ويحتمل أن "يشكل خطرا".

وتشير معلومات وكالة الفضاء الأمريكية"سانا" إلى أن قطر الكويكب 2019 OU1 يعادل 160 مترا أي أكبر بـ 20 مترا من هرم خوفو.

وكانت وكالة الفضاء الأوروبية قد نشرت قائمة بالأجسام الفضائية التي تشكل خطورة محتملة على الأرض. يتضح منها أن احتمال اصطدام الكويكب 2006QV89 بالأرض هو واحد إلى سبعة آلاف (1\7000). وحاليا يبعد الكويكب عن الأرض مسافة 5.7 مليون كيلومتر.

وكوكب نيبيرو وفق مروجي  فرضية وجوده، تم اكتشافه في الثمانينات من القرن الماضي. واسمه يعود للتراث السومري القديم، وله مدار طويل نسبيا. ويقترب خلاله من الأرض كل بضعة آلاف من السنين دون أن يصطدم بها، لكنه يؤثر عليها تأثيرا كبيرا قد يؤدي إلى اختفاء أغلب مظاهر الحياة.

 

  • شارك على:
0
 طالبان الأفغانية تنهي أحدث جولة مفاوضات مع واشنطن عودة الحركة إلى طريق تونس بنزرت 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج