Loading alternative title

مقتل إسرائيلية في عملية بالضفة الغربية

تاريخ النشر: 2019-08-23 || 15:17

مقتل إسرائيلية في عملية بالضفة الغربية

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، اليوم الجمعة، مقتل مستوطنةٍ إسرائيليّة وإصابة اثنيْن بجراحٍ خطيرةٍ جرّاء انفجار عبوّة قرب مستوطنة ’’دوليب’’ غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وبحسب القناة الإسرائيليّة الـ 13، فإنّ فلسطينيّا ألقى بعبوّة ناسفة، من نافذة سيّارته، باتّجاه مستوطنين، ثمّ فرّ من المكان، لتنقل لاحقًا عن مصادر أمنيّة قولها إنّ مقاومين قاموا بزرع العبوّة النّاسفة.

وباركت الفصائل الفلسطينيّة عملية تفجير العبوة الناسفة، معتبرة إياها تلبية لنداء الأقصى، في ظلّ استمرار اعتداءات الاحتلال الإسرائيليّ عليه.

واعتبرت حركة المقاومة "حماس" في هذا السّياق أنّ العمليّة دليل على أنّ "ضفّة الأحرار لن تهدأ، وستواصل مقاومتها رغم القتل والاعتقال والانتهاكات".

وأضافت في بيانٍ أنّ "عملية اليوم تدلل على أن شعبنا لن يعدم وسائل المقاومة، فها هم شباب الضفة وأحرارها ينوعون وسائل الكفاح والمقاومة، بالسلاح والسكين والدهس والتفجير، حتى ننتزع كامل حقنا في أرضنا ومقدساتنا رغما عن المحتل".

بدوره، أشاد رئيس المكتب السّياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، بالعملية، وقال إنّه "رغم عدم معرفتي بمن نفّذها، إلاّ أن رسالتها للصهاينة؛ ابتعدوا عن برميل البارود الذي يتفجر، ألا وهو القدس التي تحرق من يعتدي عليها"، وتابع "أبارك العملية اليوم، وأشد على أيدي منفّذها وأدعو الله أن يحفظه كائنا من كان".

في السّياق ذاته، لفتت حركة الجهاد الإسلامي بالعملية، إلى أنّ "المقاومة بكل أشكالها في تصاعد مستمر طالما يتواصل العدوان على شعبنا والاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى".

واعتبرت حركة الجهاد الإسلاميّ العمليّة "ردا طبيعيا على ما ترتكبه قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطينية"، محمّلة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه وإرهابه بحق الشعب الفلسطيني".

الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين باركت هي الأخرى، على لسان القيادي البارز ماهر مزهر، "عملية دوليب الفدائية"، إذ أكّد الأخير أنّ "المقاومة متجذرة في أذهان الشعب الفلسطيني"، وقال إنّ المقاومة فكرة لا تموت.

ونقلت وسائل إعلامٍ عن ماهر مزهر قوله إنّ "الضفة الغربية المحتلة تنتفض الآن لتحرق الأرض تحت أقدام الصهاينة، ولتقول أن الانفجار قادم لا محالة"، مضيفًا "ليتجدّد الاشتباك ولتتعانق الضفة وغزة باتجاه كنس المحتلين".

  • شارك على:
2
  • الوسوم:
 نبيل معلول نحو تجديد العهد مع نسور قرطاج حافظ السبسي: نُكّل بي في مطار تونس قرطاج بأمرٍ من الشّاهد 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج