Loading alternative title

الغنوشي يكشف أسباب عدم فوز مورو

تاريخ النشر: 2019-09-18 || 13:06

الغنوشي يكشف أسباب عدم فوز مورو

في تعليقه على عدم فوز مرشح حركة النهضة في الانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، قال زعيم الحركة راشد الغنوشي في تصريح تلفزي إن "هزيمة مورو كانت بسبب غياب التواصل مع القواعد"، وفق قوله.

وقال الغنوشي في حوار على قناة الزيتونة إن الحركة لم تتفاوض مع قيس سعيد ولم يكن أبدا عصفورها النادر.
وأضاف الغنوشي: "من طبيعة الحركة أنها لا تدعم شخصا دون التفاوض معه حول برامجه السياسية الكبرى".

وتابع زعيم النهضة: "نتائج الانتخابات تشير إلى أن قواعد هامة في الحركة انخرطت في مشروع قيس سعيد دون العودة إلى الحركة ودون الانضباط إلى القيادة".

وفي ندوة صحفية عقدت أمس الثلاثاء قال الغنوشي إن الحركة لم تبتّ بعد في موقفها في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، لمن سيصوّت أبناؤها، لأنّ الذي يقرّر بهذا الخصوص هو مجلس الشورى.

وأضاف الغنوشي: "نحن نقدّر أنّ النتائج التي حصلنا عليها كانت مشرّفة، خصوصا وأنّنا كنا نعدّ أنفسنا للإنتخابات التشريعية، وفاجأتنا الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، ولم يسعنا إلا أن نشارك فيها، فبحثنا على خير من فينا، واختارت الحركة الأستاذ مورو وحظي بإجماع مجلس الشورى، ومن النادر أن يحصل الإجماع في مجلس الشورى.

 أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن مرور كل من المترشح قيس سعيد و نبيل القروي للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها التي جرت يوم الأحد 15 سبتمبر 2019.

وتحصل قيس سعيد (مستقل) على 620711 صوتا تمثل 18,4 بالمائة من الأصوات يليه نبيل القروي (قلب تونس) بنسبة 15,6 بالمائة بعد حصوله على 525517 صوتا .

وجاء في المرتبة الثالثة المترشح عبد الفتاح مورو (حركة النهضة) ب434530 صوتا تقابل 12,9 بالمائة من الاصوات ، يليه عبد الكريم الزبيدي (مستقل) تحصل على 361864 صوتا تمثل 10,7 بالمائة ، وفي المرتبة الخامسة المترشح يوسف الشاهد (تحيا تونس) وتحصل على 249042 صوتا بنسبة 7,4 بالمائة من الأصوات.

              

 

 

  • شارك على:
119
  • الوسوم:
 التيار الديمقراطي يعلن مساندته لقيس سعيد طقس اليوم الخميس 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج