Loading alternative title

المغرب .. مطالب بإنقاذ سجين حراك الريف المضرب عن الطعام منذ 43 يوما

تاريخ النشر: 2019-10-19 || 08:43

المغرب .. مطالب بإنقاذ سجين حراك الريف المضرب عن الطعام منذ 43 يوما

  
الرباط/ الأناضول

طالب حقوقيون ونشطاء مغاربة، الجمعة، بإنقاذ حياة، ربيع الأبلق سجين حراك الريف المضرب عن الطعام منذ 43 يوما.

جاء ذلك في بيانات منفصلة، اطلعت الأناضول على نسخة منها.

وقال بيان لمحمد المجاوي، رفيق ربيع الأبلق في سجن مدينة طنجة (أقصى شمال البلاد)، نشره الحقوقي خالد البكاري، على صفحته الرسمية بالفيسبوك إن “  الوضعية الصحية لربيع الابلق منذ اكثر من اربعين يوما تنذر بعواقب وخيمة وبكارثة قد تحل بين ظهرانينا في اي وقت".

ولفت إلى أن رسالته "هدفها دق ناقوس الخطر، والعمل على تكثيف الجهود والمساعي حفاظا على روح انسانية بريئة”. 

بدورها قالت سارة سوجار الحقوقية المغربية إن "إضراب ربيع  عن الطعام دخل يومه 43 ، وأن صحته ليست بخير ، وأن قواه تنهار وأنه لا يقوى حتى على الجدل حول إيقاف الإضراب من دونه”.

وأضافت في بيان على  صفحتها الرسمية بفيسبوك أن "ربيع مقتنع تماما بأن جسده هو الوحيد القادر أن يدافع عن براءته ، وأن تضحياته ستساهم في الإفراج عن رفاقه"، داعية لإطلاق سراحه هو  ورفاقه .

من جانبه قال عبد الصمد بنعباد الاعلامي المغربي إن “حياة ربيع الأبلق في أعناقنا دولة ومجتمعا"، مطالبًا على صفحته الرسمية بفيسبوك، بانقاذ ربيع .
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات حول صحة أو مطالب ربيع الأبلق.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016 وعلى مدى 10 أشهر، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)؛ احتجاجات للمطالبة بـ"تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها"، وفق المحتجين، وعُرفت تلك الاحتجاجات بـ"حراك الريف".

ونهاية أكتوبر/تشرين الأول 2017، أعفى الملك محمد السادس، 4 وزراء من مناصبهم؛ بسبب اختلالات (تقصير) في تنفيذ برنامج إنمائي بمنطقة الريف.

ونهاية يوليو/تموز الماضي، أصدر العاهل المغربي، عفوه على 4 آلاف و764 شخصا في سجون المملكة، بمناسبة الذكرى الـ20 لتوليه الحكم، بينهم مجموعة من معتقلي أحداث الحسيمة.

  • شارك على:
0
 البحرين تدعو مواطنيها إلى مغادرة لبنان فورا..وإصابات في بيروت لليوم الرابع على التوالي .. تواصل الاحتجاجات في كتالونيا الإسبانية 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج