Loading alternative title

لأول مرة..تدريس التربية الجنسية في تونس

تاريخ النشر: 2019-11-18 || 08:57

لأول مرة..تدريس التربية الجنسية في تونس

سيتم لأول مرة في تونس إدراج التربية الجنسية في المناهج التربوية، وذلك وفق ما كشفته المتفقدة الأولى للتربية المدنية والخبيرة لدى المعهد العربي لحقوق الإنسان إنصاف فتح الله ڨمعون في ندوة صحفية انعقدت مؤخرا بولاية المنستير.

وأوضحت المتفقدة أنه تم أقلمة المنهج للمحافظة على الثقافة العربية الإسلامية.

وأكدت أنه سيتم اعتماد المشروع في مرحلة أولية في 13 منطقة في تونس وأنه لن يكون مادة منفصلة عن باقي المواد المدرسية المعتمدة.

وقالت الخبيرة أنه سيقع تدريس التربية الجنسية بداية من السنة التحضيرية للأطفال الذين يبلغ أعمارهم 5 سنوات إلى التلاميذ الذين يبلغ أعمارهم 15 سنة.

كما سيتم إدراج أنشطة التربية الجنسية في 3 مواد و هي العربية والتربية المدنية وعلوم الحياة  والأرض.

وبحسب تصريحات ڨمعون فإنه سيقع دمج التربية الجنسية في درس حقوق الإنسان لتلاميذ السنة السابعة أساسي من خلال مناهضة العنف ضد المرأة المبني على النوع الاجتماعي والتحرش الجنسي.

وفي وقت سابق، قال وزير التربية حاتم بن سالمإن الوزارة بصدد إعداد خطة رسمية بالتعاون مع وزارة الصحة، من أجل تدريس مادة التربية الجنسية، لتلاميذ المدارس الابتدائية والمعاهد الثانوية، وذلك نتيجة ارتفاع حالات التحرش الجنسي التي تطالهم.

وانقسمت آراء التونسيين إحول هذا المقترح، بين من رحبّ به، بحجة أن التثقيف الجنسي والصحي للأطفال والمراهقين أصبح أمرا ضروريا، وبين من رفضه، بحجة أن هذه الفكرة لا تتناسب مع معتقدات وقيم التونسيين.

يشار إلى أن تدريس التربية الجنسية في المدارس أثار جدلا حتى في الغرب.

 شهدت شوارع العاصمة البولندية وارسو وعدد من المدن الأخرى، خروج عشرات الآلاف في تظاهرات للاحتجاج على مشروع قانون يجرّم تعليم مادة التربية الجنسية في مدارس البلاد ويقضي بمعاقبة المدرّس الذي يجرؤ على ذلك بالسجن حتى ثلاثة أعوام.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من فوز الحزب القومي الشعبوي المتشدد "القانون والعدالة" في الانتخابات العامة التي أجريت يوم الأحد 13 أكتوبر الماضي.

 

 

  • شارك على:
0
  • الوسوم:
 البرلمان الجديد يعقد اليوم جلسة عامة مقاضاة حفتر كمواطن أمريكي بتهم "الإرهاب والقتل" 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج