Loading alternative title

حفتر ومرور 9أشهر على إعلانه ساعة الصفر!

تاريخ النشر: 2019-12-13 || 08:21

حفتر ومرور 9أشهر على إعلانه ساعة الصفر!

أعلن المشير المتقاعد خليفة حفتر بدأ ساعة الصفر أمس الخميس، من أجل السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس. بيد أنها ليست المرة الأولى التي يعلن فيها حقتر ذلك.

فمنذ تسعة أشهر، وتحديدا في شهر أفريل الماضي تاريخ بدء هجومه على طرابلس، أعلن حفتر حينها ساعة الصفر، وقال إنه سيتمكن من بسط سيطرته على العاصمة الليبية طرابلس في غضون أسبوعين. ولكن مرت الأشهر وظل حفتر على تخوم طرابلس ولم يتمكن من الوصول إلى القلب كما يأمل.

وأمس الخميس، حث خليفة حفتر في كلمة نقلها تلفزيون العربية قواته على التقدم باتجاه قلب طرابلس فيما اسماها "المعركة الحاسمة" لانتزاع السيطرة على العاصمة.

وقال حفتر: "اليوم نعلن المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة...تقدموا الآن أيها الأبطال".

من جانبه، قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا: "قواتنا جاهزة للتصدي لأي محاولة جنونية جديدة" من حفتر لمهاجمة المدينة.

ويقول دبلوماسيون ومسؤولون في طرابلس إن حفتر يحظى بدعم مصر والإمارات وكذلك مرتزقة روس في الآونة الأخيرة. وتحدثت تقارير صحفية عن وجود مرتزقة روس يقاتلون في صفوف قوات حفتر وهو ما أدانته الأمم المتحدة مؤخرا.

والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا أنها أفشلت مخططا لقوات متعددة الجنسيات موالية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لدخول العاصمة طرابلس الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم قوات الحكومة الليبية محمد قنونو، في بيان، وصلتنا الأيام الماضية معلومات تفيد بأن القوات متعددة الجنسيات تخطط الجمعة لدخول طرابلس.

وكشف أن قواته تمكنت "من امتصاص الصدمة، واحتوت المسلحين في جيب صغير، قبل أن تشن هجوما عكسيا وتصعق الواهمين"، وفق نص البيان.

وفي سياق متصل، عبّر المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة عن بالغ قلقه بشأن تقدم قوات حفتر بدعم روسي نحو العاصمة طرابلس، معربا عن خشيته من وقوع "حمام دم" وعمليات نزوح جماعية، في ظل انتقال القتال إلى مناطق آهلة بالمدنيين.

وفي مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، نشرت أمس الأحد قال سلامة: "منذ انضم الروس لقوات حفتر اكتسبت العملية ضد طرابلس قوة".

 

 

 

  • شارك على:
0
  • الوسوم:
 السعودية ومصر في المرتبة الثالثة لأكثر البلدان اعتقالا للصحفيين الجزائر: نسبة المشاركة في الرئاسيات بلغت 40 بالمائة 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج