Loading alternative title

تحيا تونس يتضامن مع حزب عبير موسي

تاريخ النشر: 2020-01-18 || 19:59

تحيا تونس يتضامن مع حزب عبير موسي

تونس - الوطن نيوز 

طالبت الكتلة البرلمانية لحزب "تحيا تونس" بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات والكشف عن ملابسات ما اعتبرته "اعتداء" زوار مجلس نواب الشعب، على نواب كتلة الحزب الدستوري الحر الذي ترأسه عبير موسي.

وقالت الكتلة في بيان أصدرته يوم أمس الجمعة، أنّها "تدين بشدة قيام بعض الزوار لمجلس نواب الشعب بالإعتداء على نواب كتلة الدستوري الحر و تعتبر ذلك تهديدا لسلامة النواب و امنهم أثناء مباشرة مهامهم".
ونبّه البيان "إلى خطورة الخطاب التحريضي المعتمد من بعض الأطراف الذي يفتح باب العنف السياسي من جديد".

ودعا البيان "رئاسة المجلس و كل الكتل البرلمانية و النواب الحرص على ضمان حسن سير العمل التشريعي و الالتزام بالنظام الداخلي للمجلس و بالاحترام المتبادل بين الجميع و الحفاظ على صورة المجلس كمؤسسة سيادية".

معلوم أنّ عددا من عائلات شهداء الثورة، قد تجمّعوا أمام مبنى مجلس نواب الشعب، ودخلوا المجلس، احتجاجا على رفض كتلة "الحزب الدستوري الحر" قراءة فاتحة الكتاب، في المجلس، على أرواح شهداء الثورة، وانسحبوا من الجلسة احتجاجا.

معلوم أن الحزب الدستوري الحر يرفض الإعتراف بالثورة التونسية، وقد رفض أعضاء كتلته البرلمانية أداء القسم في البرلمان يوم تنصيبه، كما يرفض الإعتراف بشهداء الثورة، ويمجّد فترة حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، ويتوعّد المنتصرين للثورة بوضعهم في السجون لو تمكّن من الحكم.

ولم يصدر أيّ بيان عن كتلة حزب "تحيا تونس" الذي يتزعمه رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد، لم يعلّق على أي موقف لحزب الدستوري، إلا بهذا البيان الغريب وغير المتوازن.

وهذا نص بيان الكتلة

  • شارك على:
0
 75 مصابا في مواجهات بيروت مساء السبت طقس اليوم الأحد 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج