Loading alternative title
الأخبار
  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • باتنة الجزائرية: تغيير وقود السيارات إلى غاز البترول المميّع

باتنة الجزائرية: تغيير وقود السيارات إلى غاز البترول المميّع

تاريخ النشر: 2020-02-03 || 16:32

باتنة الجزائرية: تغيير وقود السيارات إلى غاز البترول المميّع

واج

 توصلت الشركة الجزائرية "بيتروجال" الناشطة في قطاع النفط، إلى تطوير نظام مبتكر لتركيب معدات غاز البترول المميع وقود "سيرغاز" على السيارات على مستوى وحدتها الواقعة بولاية باتنة، مما سيُمكن من تحويل سيارة إلى استعمال غاز البترول المميع وقود في اقل من ساعة، حسبما أوضحت الشركة في بيان لها.

وذكرت ذات الشركة أن استهلاك غاز البترول المميع يضمن عدة امتيازات بيئية واقتصادية، بحيث يسمح بتخفيض انبعاثات أوكسيد الآزوت وثاني أوكسيد الكربون والمحروقات والجزيئات علاوة على سعره الذي يبلغ نصف سعر الوقود.

وأكدت الشركة، أن هذا النظام الجديد الذي أُطلقت عليه تسمية "التركيب الذكي" و الذي أبتكره فريق البحث و التطوير لشركة بيتروجال سيمكن من تركيب معدات غاز البترول المميع وقود بطريقة "اكثر فعالية و اكثر سرعة"، مشيرة الى ان الناقل هو آلية اوتوماتيكية تمكن من نقل السيارات بطريقة متواصلة و على سلسلة تركيب بمسار دقيق من اجل تركيب معدات غاز البترول المميع، ذلك الوقود النظيف الذي مصدره تكرير النفط.
وأوضح البيان ان هذه الالية المستلهمة من منطق سلسلة تركيب السيارات ستُمكن من تحويل السيارة في اقل من ساعة، اي ربح خمس ساعات مقارنة بالطريقة المستعملة سابقا، مضيفا ان آجال المراحل متساوية لكل منصب و التوازن يتم من خلال تحليلات سريعة يقوم بحسابها مهندسو و مختصو الشركة.

و بالإضافة الى ربح الوقت، فإن هذه التكنولوجية الجديدة تضمن خدمة "ناجعة ذات نوعية"، بحيث يسهل المسار "الثوري" عملية التحويل و يوفر نوعية "مثالية" بفضل
نظام "جد فعال" لمراقبة النوعية. واكدت بيتروجال ان النظام الذي تم وضعه "يقلل الخطأ بل يلغيه نهائيا".
وأعرب المدير العام لبيتروجال حمزة قطاي، حسبما ذكر ذات البيان، عن "فخره الكبير" بهذا الانجاز الذي قام بها أولا فريق البحث و التطوير و كامل المؤسسة، مضيفا ان "هذا يعكس تماما التزامنا بالابتكار و بالاستثمار في البحث و التطوير على المدى الطويل".

كما أكد السيد قطاي أن "اعتماد هذه الآلية المبتكرة تسمح لنا بضمان نوعية ممتازة مع تحقيق أهداف تحويل السيارات إلى العمل بغاز البترول المميع" مضيفا "نتطلع إلى إنشاء مركزا للتحويل في كل ولاية مزودا بناقل وذلك في أفق 2024".

وموازاة مع سياسة الوزارة الرامية إلى تخفيض استهلاك الوقود ومراقبة فاتورة الاستيراد من خلال تجهيز 1 مليون سيارة بمعدات غاز البترول المميع في آفاق 2030، أعلنت بتروجال عن الرفع من قدرتها ووتيرتها في التحويل مع إدراج هذا النوع المبتكر من التجهيزات.

وتملك بتروجال من خلال فرعها إيكوجال قدرة تحويلية تقدر ب 20.000/سنويا على مستوى مراكزها المتواجدة في البلد، يشير البيان مضيفا أن نظام التحويل الجديد متوفر في مركز بتروجال بباتنة.

وينتج مركز صناعة المعدات البترولية بباتنة أزيد من 20.000 وحدة من معدات وخزانات غاز البترول المميع للسيارات بالإضافة إلى صناعة ما بين 250 إلى 400 وحدة من مختلف الأحجام من براميل تخزين الوقود خاصة غاز البترول المميع علاوة على تركيب عدادات الوقود لتجهيز محطات الخدمات وتفعيل النظام المدمج لشركة بتروجال.

وبغية تشجيع التحويل، تمنح بتروجال تسهيلات في الدفع لصالح زبائنها مع امكانية الدفع الآني أو الدفع عبر دفعات سواء بين الزبون والمؤسسة أو بين بنك التنمية المحلية والزبون إذ يمكن أن يصل أجل التسديد إلى 24 شهرا.

  • شارك على:
0
 النهضة لن توقّع على مذكرة رئيس الحكومة المكلّف .. وتتمسّك بحكومة وحدة وطنية طقس اليوم الثلاثاء 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج