Loading alternative title

الجيلاني خطب عيشه

تاريخ النشر: 2020-02-10 || 16:24

الجيلاني خطب عيشه

كتب معز التواتي 

 

"الحاج علي ماشي يخطب لولده الجيلاني..."

- سيدي نطبطب الباب

- يزي بلا بلاده يا جلاني.. كلمه لا، واتحشّم

يمسك الحاج علي الحلقة الحديدية المثبتة على "خوخة" الباب الخشبي و يرجها ثلاث مرات لتحدث صوتا مرتفعا ويبتعد خطوات إلى الوراء حتى لا يرى أحدا عند فتح الباب

الشيخ صالح من الداخل ينادي بصوت مبحوح

- منو البره

ليرد عليه الحاج علي "أني هو يا صالح"

- ندري عليك منو انت..تي ماهو حل فمك وڨول منو..

- الله يهديك يا صالح ماعرفتنيش أني الحاج علي

- يا والله أحوال يا والله أحوال سامحني يا حاج دز الباب وخش ماعليك براني

يدخل الحاج علي مصطنعا سعالا خفيفا حتى يستعد من بالداخل يتبعه ابنه الجيلاني بجبة جديدة وشاشية حمراء تسر الناظرين ليجدا صالحا جالسا فوق الدكان المصنوع من الحجارة "والجبس العربي" يقف صالح بصعوبة مرحبا بالحاضرين... لقد بلغ من الكبر عتيّا ولكن لم يمنعه ذلك من الزواج والطلاق وإنجاب عدد لا يعلمه من الأولاد والبنات نصفهم توفي نتيجة المرض...

- يتجشّأ الحاج علي ليبادر الشيخ صالحا بالسلام "السلام عليكم يا شيخ صالح بربي شني حالك إن شاء الله راك أبرك"

- الحمد لله حاج... هانا ناكلو في الڨوت ونستنو في الموت... ركايبي في حالة والشّبح موش هو...

- ڨول الحمد لله يا شيخ راك في نعمة

- الحمد لله والشدّة في ربي ولد عمّي... بربّي أشنهي أكا العزوز والشناتى

- الحمد لله... العزيز شادتها الكحّة والسخانة وهاهو الشنتي الجلاني جبته معاي... بره كب على راس عمّك يا جلاني..

يسارع الجيلاني إلى تقبيل رأس عمه صالح قبل أن يجلس ثلاثهم فوق الدكان...

من داخل أحد البيوت يتعالى صوت زوجة الشيخ صالح "شنهي حالك يا حاج وشنهي حال مباركة ..." ليرد الحاج علي..."ما تڨدرش هويهي ..على كل حال إن شاء أبرك يا بنت عمّي"

الشيخ صالح والحاج علي معروفان في القرية بأنهما "حزّارة" لذا لم تخرج العجوز لمقابلة الضيوف واكتفت بالكلام من وراء "ستار" حجري...تسود لحظات من الصمت..قبل أن يجلب حفيد الشيخ صالح 3 أكواب من "الشنينة" و حبّات من التمر المعجون بالزيت و المخزن داخل "خابية"... يلتفت الحاج علي إلى الشيخ قائلا

- شيخ صالح رانا جايينك خاطبين.. تعطيناش أكا الشنتيه بنتك..

يعدّل الشيخ صالح جلسته ليردّ "أربا حاج علي نعطوك إن شاء الله...أناهي منهم راهم زوز والا ثلاثة موش معرسات.."

- يضحك الحاج علي قائلا "يا خويا كفاش ماكش عارفهم زوز والا ثلاثه راهم بناويتك ههههه

- يا حاج راني جايب حاشاك طزينتين ماتوا منهم 7 والا أكثر والفكر بدِي على ڨدّه... بره بره تفكرت زوز موش معرسات..

-أحني جايينك على عيشه...الشنتي ڨالي عبشه

- تتغيّر ملامح الشيخ صالح.. درا وين شبحها الطفلة؟!

- يا صالح يا ولد عمي وين عنده يشبحها.. بناويتك ما يخرجو كان في الليل وبالبخنوڨ الأسود.. راهي أمّه ڨاتله عليها وبالأماره هي الكبيره...

- باهي يا حاج نعطوهالك ... مد إيدك واقرى الفاتحة... يقرأ ثلاثتهم الفاتحة... وتنطلق زغرودة خفيفة من وراء الستار معلنة خطبة الجيلاني على عيشة.... لينتشر الخبر كالنار في الهشيم... خبر جديد يكسر روتين القرية النائمة منذ قرون في ظل النخيل وتحت الجبال الحجرية الحمراء...

 

  • شارك على:
0
 المستثمرون في الفشل طقس اليوم الثلاثاء