Loading alternative title
  • الرئيسية
  • صحة
  • الحكومة السويسرية تحظر أي فعاليات يشارك فيها أكثر من ألف شخص

الحكومة السويسرية تحظر أي فعاليات يشارك فيها أكثر من ألف شخص

تاريخ النشر: 2020-02-28 || 11:52

الحكومة السويسرية تحظر أي فعاليات يشارك فيها أكثر من ألف شخص

أعلنت الحكومة السويسرية فرض حالة خاصة في البلاد وحظر أي فعاليات كبرى يشارك فيها أكثر من 1000 شخص. وقال وزير الصحة آلان بيرسيه لوسائل الإعلام صباح يوم الجمعة إن هذا إجراء وقائي. 

وأكدت السلطات السويسرية المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد ووجود 100 شخص في الحجر الصحي، مع توقعات بارتفاع  عدد المصابين في جميع أنحاء البلاد في ظل تسارع الكشف عن إصابات جديدة وزيادة المخاوف من تحول فيروس كورونا المستجد إلى وباء عالمي.   وتأكدت حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في كانتون بازل وزيورخ وأرغاو وجنيف وتتشينو وتم إحالة الأشخاص إلى الحجر الصحي.

يذكر أنه في مدينة بازل أصيبت إحدى العاملات في روضة للأطفال، مما أدى إلى تعرض جميع الأطفال الذين كانت على اتصال بها للحجر الصحي لمدة 14 يومًا. ولم يتم تأكيد العدد الدقيق للأطفال المصابين.

جدير بالذكر أن احتمال حدوث حالات إصابة جديدة في ازدياد مع استعداد المؤسسات الطبية للقيام بالكشف والاختبار المبكر للحالات المشتبه فيها. وقالت السلطات السويسرية في السابق إنه ليس من الضروري في هذه المرحلة اتخاذ المزيد من الإجراءات، مثل إغلاق المدارس. وإنه سيتم النظر في تدابير جديدة إذا كان لدى السلطات انطباع بأن انتقال الفيروس ليس تحت السيطرة.

من جهة أخرى تم إجراء اختبار لأكثر من 500 شخص في سويسرا حتى الآن وتم أخذ مسحات من الأنف والحنجرة وإرسالها إلى المختبرات للفحص. كما يخضع ما لا يقل عن 100 شخص للحجر الصحي في الكانتون، الذي يقيمون فيه.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الصحة السويسري آلان بيرسيهأن عشرة مختبرات في سويسرا يمكنها الآن إجراء اختبارات فيروس كورونا.  وقال بيرسيه في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء  إن المختبرات العشرة يمكنها معا إجراء 1000 اختبار يوميًا ، مشيرًا إلى أن الطاقة الاستيعابية قد تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا منذ الأسبوع الماضي. ويعتقد العلماء أن فترة حضانة المرض تتراوح بين يوم واحد و14 يوما وينتقل المرض من شخص لآخر أثناء فترة حضانته، أي قبل ظهور أعراض المرض على من يحمل الفيروس، مما يجعل احتواءه أكثر صعوبة. ويشتبه العلماء في أن الفيروس الجديد انتقل إلى الإنسان من الحيوانات وتحديداً من سوق للحيوانات البرية في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي (وسط الصين)، حيث تباع الخفافيش والثعابين والقطط وحيوانات أخرى.

  • شارك على:
0
 حقل نوارة .. أمل تونسي لخفض عجز واردات الطاقة خوفا من كورونا: وضع الرئيس المنغولي في الحجر الصحي 

آخر الأخبار