Loading alternative title
الأخبار

مات وهو يصلّي التراويح مع أسرته .. الشيخ صالح كامل في ذمة الله

تاريخ النشر: 2020-05-19 || 09:07

مات وهو يصلّي التراويح مع أسرته .. الشيخ صالح كامل في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى الليلة الماضية، في مدينة جدّة السعودية، الشيخ صالح بن عبدالله كامل، عن عمر يبلغ 79 عاما، رجل الأعمال السعودي المعروف، ومؤسس شبكة أ ر تي ART الإعلامية، وقناة إقرأ، وأحد أهم النشطين في مجال الصيرفة الإسلامية، والبنوك الإسلامية.

وقالت مصادر مقربة من الشيخ صالح، إنه تعرض لجلطة خلال أدائه صلاة التراويح مع أفراد من أسرته، ليتم نقله إلى مستشفى سمير عباس بجدة حيث توفي هناك. ويعد صالح كامل واحدا من أهم رجال الأعمال السعوديين خلال العقود الأخيرة.

وقد تراجعت أنشطة الشيخ صالح خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بعد أن اعتقلته سلطات السعودية بأمر من محمد بن سلمان ولي العهد، يوم 4 نوفمبر 2017 مع عدد من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين، وأودعوا فندق "الريتز كارلتون" في الرياض، وأوذي وأهين وتعرّض للتعذيب خلال فترة اعتقاله، لابتزازه في أمواله، ومواقفه، وتم الإفراج عنهم، عقب إعلان الديوان الملكي انتهاء التسويات المالية معهم، ثم وضعوا تحت المراقبة، ومنعوا من السفر، كما أن حركتهم داخل البلاد مقيدة إلى حد كبير.

وقد خرج الشيخ صالح كامل رحمه الله من "الريتز" بعد تسوية مالية، وقالت مصادر إعلامية غربية إنّه يتبق لديه من ثروته المقدرة بـ 3 مليار سوى 700 مليون دولار.

ويعتبر كامل رائد التمويل الإسلامي الحديث، وتنبع ثروته من مجموعة "البركة" المصرفية، التي تتخذ من البحرين مقرا لها، وشركة "دلة البركة"، وهي شركة قابضة مترامية الأطراف تسيطر على أعمال الرعاية الصحية والعقارات والصناعات الغذائية.

للرجل استثمارات كبيرة في دول كثيرة، خصوصا مصر وتونس والمغرب والأردن والبحرين، وغيرها.

ولد صالح بن عبد الله كامل عام 1360هـ/1941م في مكة المكرمة لعائلة كانت تعمل بالطوافة، وكان والده يعمل مُديرًا عامًا لديوان مجلس الوزراء. تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط في مكة المكرمة والطائف، والثانوي بجدة. حصل على بكالوريوس تجارة من جامعة الرياض 1383هـ، 1963م. أنشأ وهو طالب مؤسسة صغيرة باسم "دار ومكتب الكشاف السعودي" وبدأ حياته العملية بالطوافة مهنة عائلته، ثم التحق بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية حيث عمل بإدارة رعاية الشباب، وبعد فترة قصيرة انتقل للعمل في وزارة المالية، وبعد عشر سنوات من العمل في وزارة المالية، ترك العمل الحكومي واتجه إلى القطاع الخاص حتى أصبح يمتلك ويدير ما يزيد على 12 مليار ريال موزعة على 300 شركة وبنك ومؤسسة في المملكة وفي نحو 45 دولة حول العالم.

تصدّر كامل قائمة رجال الأعمال العرب والمسلمين في تبني المصرفية الإسلامية وكان من أوائل من اشتغل على مبدأ البنوك الإسلامية، كما أنه قاد أنشطة تطوير المصرفية الإسلامية ويرأس العديد من الهيئات المتخصصة في هذا المجال.

ترأس مجلس إدارة مجموعة دلة البركة التي تشمل مجموعة شركات منها: البركة للاستثمار والتنمية، مجموعة البركة المصرفية، مجموعة التوفيق المالية، عسير، الشركة الإعلامية العربية وشركة مسك الإعلامية العربية، راديو وتلفزيون العرب (ART)، شركة مجموعة دلة، شركة دلة للتنمية العقارية والسياحية، شركة درة العروس وغيرها، وهو يرأس مجلس إدارة الغرفة التجارية الإسلامية ولجنة المشاركين في محفظة البنوك الإسلامية والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية. ورئيس مجلس أمناء المؤسسة المصرية للزكاة وهو عضو بمجلس أمناء كل من مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين، مؤسسة الفكر العربي والمؤسسة العربية للإعلام. تشمل المنشآت غير الربحية التي أقامها الشيخ صالح كامل مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي بجامعة الملك عبد العزيز في جدة، مركز صالح عبد الله كامل للاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر في مصر ومركز جدة للعلوم والتكنولوجيا في جدة.

  • شارك على:
0
 سعيّد يزور أسرة أحد ضحايا الثورة الجيش الليبي يدحر مليشيا حفتر من بلدتين قرب حدود تونس 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

من سيفوز بكأس رابطة ابطال أوروبا ؟

a
b
النتائج