Loading alternative title

سيبحث العلاقة مع فرنسا: اجتماع طارئ للمجلس الشعبي الوطني الجزائري

تاريخ النشر: 2020-05-28 || 19:06

سيبحث العلاقة مع فرنسا: اجتماع طارئ للمجلس الشعبي الوطني الجزائري

أعلن المجلس الشعبي الوطني الجزائري، اليوم الخميس، عن "اجتماع برلماني هام صباح يوم الاثنين القادم"، سيحضره كلّ من وزير الخارجية صبري بوقادوم وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج رشيد بلادهان.

وجاء في بيان للمجلس في صفحته الرسمية بشبكة فيسبوك، أنّ لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية للمجلس الشعبي الوطني برئاسة عبد القادر عبداللاوي، رئيس اللجنة، ستعتقد الاثنين المقبل جلسة عمل مع كل من بوقادوم وبلادهان لـ"مناقشة قضايا راهنة".

ورجحت وسائل إعلام جزائرية، أن يكون هذا لإجتماع مخصصا لبحث تطورات علاقات الجزائر بفرنسان على إثر بثّ قناتين تلفزيونيتين فرنسيتين (القناة الخامسة والقناة البرلمانية) شريطا تناول الحراك الجزائري، بشكل اعتبره الجزائريون مشوّها ومسيئا لصورتهم، قامت على إثره وزارة الخاردية الجزائرية باستدعاء سفيرها في باريس صالح لبديوي سفير الجزائر "للتشاور".

وكانت وزارة الخارجية قد أصدرت بيانا بهذا الخصوص، قالت فيه "إن الطابع المطرد والمتكرر للبرامج التي تبثها القنوات العمومية الفرنسية والتي كان آخرها ما بثته قناة فرانس 5 و القناة البرلمانية بتاريخ 26 ماي 2020، التي تبدو في الظاهر تلقائية، تحت مسمى وبحجة حرية التعبير، ليست في الحقيقة إلا تهجما على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني".

وأضاف البيان، أنّ "هذا التحامل و هذه العدائية تكشف عن النية المبيتة والمستدامة لبعض الأوساط التي لا يروق لها أن تسود السكينة العلاقات بين الجزائر وفرنسا بعد ثمانية وخمسين (58) سنة من الاستقلال في كنف الاحترام المتبادل وتوازن المصالح التي لا يمكن أن تكون بأي حال من الأحوال موضوعا لأي تنازلات أو ابتزاز من أي طبيعة كان".

وأكّد بيان الخارجية، أنه "لهذه الأسباب، قررت الجزائر استدعاء، دون أجل، سفيرها في باريس للتشاور".

  • شارك على:
0
 ليبيا .. مقتل 30 طالب لجوء بنغالي في عمل انتقامي ثلاثة حرائق مساء الخميس .. والحماية المدنية تتمكن من إخمادها 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج