Loading alternative title

المكّي يوضح عملية فتح المساجد

تاريخ النشر: 2020-06-02 || 08:40

المكّي يوضح عملية فتح المساجد

أوضح عبداللطيف المكّي وزير الصحة، في تدوينة له على صفحته بفايسبوك، إجراءات عملية إعادة فتح المساجد ودور العبادة في تونس، المقرّرة ليوم الخميس المقبل الموافق 4 جوان الجاري، في إطار المرحلة الثالثة والأخيرة من عملية الحجر الصحي الموجه.
وقال المكي، إن وزارة الشؤون الدينية تقدمت بجملة من التوصيات بهذا الخصوص، تتمثل غلق الميضآت (الفضاءات المخصصة للوضوء) ودورات المياه، ومنع استعمال الحنفيّات ومبرّدات المياه، ومنع استعمال المكيّفات والمراوح، إضافة إلى رسم علامات دالّة بقاعة بيت الصّلاة والصحن (البهو الخارجي) تُحدّد مكان كلّ مصلّ.
ومن ضمن الإجراءات المتخذة ضمن البروتكول الصحي الخاص بالمساجد وفق ما تحدّث به الوزير، الوضوء بالبيت قبل القدوم للصلاة في المسجد، ثم وجوب ارتداء كمامة واقية لكل مصلّ، تغطي الأنف و الفم، إضافة إلى وجوب إحضار كل مصلّ سجّادا خاصّا به، مع وضع الحذاء في خزانة الأحذية أو في كيس خاص.
كما سيقع فرض احترام التباعد الجسدي عند دخول المسجد، و تجنّب الازدحام، و عدم ارتداء قفازات، وينصح أيضا بعدم القدوم إلى الجامع قبل 15 دقيقة من إقامة الصلاة، بالإضافة إلى وجوب التباعد الجسدي عند أداء الصلاة، باحترام مسافة لا تقلّ عن متر واحد بين المصلّين، والتباعد بين الصفوف، والتقيّد بالعلامات المحدّدة لمكان كلّ مصلّ.
وقد تم التشديد على الامتناع عن المصافحة والعناق والتقبيل، فضلا عن التنبيه على المتنقلين على كراسي متحركة بعدم لمس العجلات للسجّاد، وعدم نسيان تعقيم اليدين، مع وجوب مغادرة المسجد مباشرة إثر الانتهاء من الصّلاة، و تجنب التّجمّع داخل المعلم الديني و خارجه، و احترام مسافة التباعد الجسدي عند الخروج و تجنّب التدافع.
وبالنسبة إلى الدروس والمحاضرات وسائر الأنشطة المعتاد تنظيمها بالمعالم الدينية فانه سيتواصل تعليقها إلى إشعار آخر.
وفيما يتعلق بصلاة الجمعة، فقد أوصى البروتكول الصحي بتخفيفها، ولا تتجاوز الخطبتان مع الصلاة 15 دقيقة، مع التأكيد على التخفيف ما أمكن في الصلوات الخمس، وعدم استعمال المصاحف و المسابح وحجر التيمم.
وحذر وزير الصحة في تدوينته انه في صورة تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا بين المصلّين، فإنه سيُطبّق عليهم الحجر الصّحي الإجباري مع غلق المعلم الديني.
وتعدّ تونس وفق معطيات وزارة الشؤون الدينية حوالي 6200 جامع ومسجد.
يشار إلى أن الحكومة التونسية قررت تنفيذ الحجر الصحي الشامل بداية من يوم 22 مارس 2020 مع الشروع في تطبيق الحجر الصحي الموجه على 3 مراحل إذ انطلقت الأولى بين 4 و 24 ماي وانطلقت الثانية من من 24 ماي إلى 4 جوان على أن تنطلق الثالثة من 4 إلى 24 جوان 2020

  • شارك على:
0
 الغنوشي: من الدبلوماسية الشعبية الى الدبلوماسية البرلمانية سبع حالات جديدة بفيروس كورونا ... كلّها وافدة من الخارج 

آخر الأخبار