Loading alternative title

النرويج: 21 عاما سجنا على عنصري حاول قتل المصلين قرب أوسلو

تاريخ النشر: 2020-06-12 || 05:50

النرويج: 21 عاما سجنا على عنصري حاول قتل المصلين قرب أوسلو

قضت محكمة نرويجية يوم أمس الخميس، بالسّجن النافذ لمدة 21 عاما، على نرويجي من اليمين المتطرّف، كان خلال العام الماضي قد حاول إطلاق النار على المصلين في مسجد، بعد أن قتل طفلة تبنّتها زوجة والده.

ولم يبد فيليب مانشاوس لهيئة المحكمة أيّ ندم على فعله، بل عبّر عن آراء عنصرية معادية لمهاجرين عموما، والمسلمين بشكل خاص. 

وقتل مانشاوس، وهو يبلغ من العمر 22 عاما، الذي قتل طفلة بالرصاص في منزل أسرتها، إنه يعتقد أن الابنة المتبناة لزوجة أبيه تشكل خطراً على الأسرة بسبب أصولها الآسيوية. وانتقل بعد قتل الطفلة بسيارته إلى مركز النور الإسلامي القريب، ودخل المبنى وهو يطلق عدة رصاصات لم تصب أحداً. وتمكّن رجل يبلغ من العمر 65 عاما من القبض عليه.

وقالت القاضية أنيكا ليندستروم خلال جلسة المحاكمة " إنه دخل بهدف قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين".

كما عبّر مانشاوس عن إعجابه بمذبحة كرايستشيرش التي قتل فيها أكثر من خمسين مسلما، في مسجدين في نيوزيلندا العام الماضي، على يد أحد المؤمنين بتفوق العرق الأبيض الذي صور وبث عملية القتل مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

 وطلب الدفاع من المحكمة اعتبار مانشاوس مختلاً، لكن هيئة المحكمة رفضت ذلك.

  • شارك على:
0
 الرئيس الجزائري يعفي قائد القوات الجوية من مهامه لماذا تأخر حسم معركة سرت؟ 

آخر الأخبار