Loading alternative title

معهد باستور بالجزائر: الأعراس ساهمت في مزيد انتشار كورونا

تاريخ النشر: 2020-06-27 || 08:02

معهد باستور بالجزائر: الأعراس ساهمت في مزيد انتشار كورونا

أكد مدير معهد باستور في الجزائر، فوزي درار، أن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا مؤخرا، لا يقتصر على الجزائر فقط، بل شمل العديد من الدول في العالم. وقال إن الأعراس، وغيرها من التجمعات العائلية، كان لها دور كبير في ارتفاع عدد هذه الحالات.

وقال درار في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية، أن ارتفاع عدد المصابين بهذا الوباء، حالة تعرفها دول كثيرة وليس الجزائر وحدها، وذلك لأن هذا الفيروس لم يتلاش بشكل نهائي، وأنّ بعض البلدان التي رفعت الحجر الصحي، عادت إلى تطبيقه، كما هو حال ألمانيا مثلا.

ودعا مدير معهد باستور في الجزائر، إلى المزيد من اليقظة والحذر ما دام الفيروس "لم يتلاش تماما ولازالت تسجل حالات يوما بعد يوم" وعزا ذلك إلى "عدم التزام الأشخاص بالقواعد الأساسية المتمثلة على الخصوص في احترام مسافة التباعد الاجتماعي و ارتداء القناع الواقي سيما في الفضاءات والأماكن العمومية" وهي إجراءات وصفها الدكتور درار "بالأساسية للتصدي لانتشار الوباء".

ويتمثل العامل الآخر الذي ساهم في الارتفاع المحسوس في عدد الحالات خلال الأيام الأخيرة في تسجيل حالات عائلية تتراوح بين 16 إلى 17 بالمائة من مجموع الحالات المعلن عنها وذلك نتيجة تنظيم بعض التجمعات وقيام الأعراس بالرغم من "جميع التحذيرات التي وجهتها السلطات العمومية والخبراء حول خطر وباء كورونا" وهي السلوكيات التي قد تؤدي -كما أضاف - إلى تفاقم الوضع.

وشدد الدكتور درار كذلك على "توخي الحيطة والحذر واليقظة مع التطبيق الصارم للتدابير الوقائية والحواجز التي تبقى من العوامل الرئيسية التي تساعد على حماية المجتمع".

  • شارك على:
0
 في ظل التراجع الأمريكي .. ميركل تدعو أوربا إلى التفكير في وضعها للمرة الأولى .. تركيا تنجح في علاج مريض كورونا "إشعاعيا" 

آخر الأخبار