Loading alternative title
  • الرئيسية
  • دولية
  • الإنتخابات البلدية في فرنسا: تقدم كبير للخضر .. وهزيمة مؤثرة لحزب الرئيس ماكرون

الإنتخابات البلدية في فرنسا: تقدم كبير للخضر .. وهزيمة مؤثرة لحزب الرئيس ماكرون

تاريخ النشر: 2020-06-29 || 08:53

الإنتخابات البلدية في فرنسا: تقدم كبير للخضر .. وهزيمة مؤثرة لحزب الرئيس ماكرون

سجّلت فرنسا يوم أمس الأحد 28 جوان 2020 ، أدنى نسبة مشاركة في الإنتخابات البلدية، بلغت نحو 40 بالمائة، وخسارة كبيرة لحزب الرئيس ماكرون، وتقدّما كبيرا لحزب الخضر، الذي حاز المرتبة الأولى، وحصل على الأغلبية في كبرى المدن الفرنسية.

وكانت أدنى نسبة مشاركة في الإنتخابات البلدية في فرنسا، قد سجّلت سنة 2014 بنسبة مشاركة بلغت 62 بالمائة.

هذه هي الدورة الثانية للإنتخابات البلدية الفرنسية، والتي جرت بعد الدورة الأولى بثلاثة أشهر، بسبب الإجراءات الوقائية خشية تفشّي فيروس كورونا. ضعف إقبال على صناديق الإقتراع، أقلق الرئيس إيمانويل ماكرون الذي صرّح بأنه "قلق لمعدل المشاركة الضعيف". وينتظر أن يقدّم ماكرون تعليقه على نتائج هذه الإنتخابات ظهر اليوم الإثنين.

المكسب الوحيد الذي سجّله حزب الرئيس ماكرون، هو فوز رئيس الوزراء إدوار فيليب بالمرتبة الأولى بنسبة 60 بالمائة من أصوات الناخبين، رغم أنّه ترشّح باسمه الشخصي وليس باسم حزبه.

حزب الخضر، فاز في ثاني أكبر مدينة فرنسية وهي مرسيليا، وفي أغلب المدن الفرنسية الكبرى: ليون وبوردو وبواتيي وسترازبورغ. وسجّل الحزب الإشتراكي تقدّما ملحوظا، بإعادة انتخاب مرشحته في بلدية باريس، في تحالف مع حزب الخضر.  

وفي ليون أنهى "الخضر" بقيادة غريغوري دوسيه حقبة الاشتراكي السابق جيرار كولومب، وهو الذي كان وزيرا للداخلية في بداية ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد نحو 20 عاما في البلدية. وفاز دوسيه بـ 53 بالمئة من أصوات الناخبين.

وفاز الحزب أيضا في بوردو بقيادة بيار أورميك (أكثر من 46 في المئة من الأصوات) وفاز ي مرسيليا مرسيليا بزعامة ميشال روبيرولا (39 بالمئة). وفي مدينة غرونوبل (وسط شرق) فاحتفظ "الخضر" برئاسة البلدية إذ حصل زعيمهم إريك بيول على أكثر من 52 بالمئة من الأصوات.

 

  • شارك على:
0
 شركة الكهرباء: لن ينقطع الكهرباء إراديا هذا الصائفة نتنياهو يزعم أن ضم الضفة الغربية يدفع عملية السلام 

آخر الأخبار