Loading alternative title
  • الرئيسية
  • اقتصاد
  • مجلس الأعمال التونسي الإفريقي: تغوّل النقابات والوضع المتشنّج لا يساعد على الإستثمار

مجلس الأعمال التونسي الإفريقي: تغوّل النقابات والوضع المتشنّج لا يساعد على الإستثمار

تاريخ النشر: 2020-06-30 || 09:18

مجلس الأعمال التونسي الإفريقي: تغوّل النقابات والوضع المتشنّج لا يساعد على الإستثمار

قال أنيس الجزيري، رئيس المجلس التونسي الافريقي المنتخب حديثا، في تصريح لـ(وات)، الاثنين، إنّه "لا يمكن بناء البلاد في ظل مناخ سياسي متشنج وصراعات جانبية وتغوّل بعض النقابات وشيطنة رجال الاعمال و المستثمرين".

واكد الجزيري، الذي خلف، السبت 27 جوان 2020، رجل الاعمال بسّام الوكيل على رأس مجلس الاعمال التونسي الافريقي، أنّ الأوان قد آن لتدعيم وتشجيع رأس المال الوطني ولأن يبت القضاء في قضايا الفساد نهائيا بما يمكن من تنقية مناخ الأعمال وإعادة روح المبادرة والاستثمار وشدّد على ضرورة إعادة الاعتبار لقيمة العمل والمبادرة  والقطع مع الوظائف الوهمية والمحسوبية والاقتصاد الرّيعي وتحكم اصحاب النّفوذ، والدفع في المقابل نحو تغيير منوال التنمية والتركيز على الصناعات التونسية وعلى القيمة المضافة العالية

وقال الجزيري "من واجبنا مواجهة هذه العقليات البالية وفتح آفاق رحبة لأبنائنا وإعادة بناء جسور الثقة بين المستثمر الوطني والإدارة خاصة وـنّ الدولة القوية والعادلة لا يمكن أن تدعم إلاّ الرّأسمال الوطني والنظيف". واردف "نريدها دولة القانون والمؤسسات منفتحة على العالم، تعطي فرصة لجميع المواطنين سواسية لتفجير أحسن وأرقى ما في الإنسان التونسي". 

  وساهم مجلس الاعمال التونسي الافريقي، الذي تأسس سنة 2015، في تضاعف نسق التصدير نحو افريقيا جنوب الصحراء اذ  فتحت  أكثر من 60 شركة تونسية فروعا لها  في ساحل العاج و20 مؤسسة فروعا لها بالسينيغال.

 وارتفع عدد الوافدين الأفارقة للعلاج بتونس وتزايد عدد الطلبة الأفارقة، كذلك، كما تم فتح خطوط جديدة نحو دول إفريقيا جنوب الصحراء في اتجاه كوناكري عاصمة غينيا وكوتونو، العاصمة الاقتصادية للبينين.

واعتبر الجزيري ان كل هذه الانجازات كان يمكن ان تكون افضل لو ان الخطوط التونسية تمكنت من تطبيق برنامجها وفتح خطوط الكامرون وكنشاسا والخرطوم وغيرها ولو ان الشركة التونسية للملاحة أطلقت الخط البحري رادس- داكار - ابيدجان، مثلما كان مبرمجا في جوان 2018    وواجهت المستثمرين عدة عراقيل من بينها عدم تمكن البنوك التونسية من فتح فروع في بعض البلدان الافريقية لمرافقة المؤسسات التونسية علاوة على عدم مبادرة البنك المركزي الى تنقيح قانون الصرف وعدم مصادقة البرلمان على اتفاقية التبادل الحر بين الدول الافريقية.  

وسيعمل الى جانب الجزيزي على مستوى المكتب الجديد لمجلس الاعمال التونسي الافريقي، 11 مسؤولا  من بينهم نائب رئيس مكلّف بمركز التفكير، منذر خنفير، ونائب رئيس مكلّف بالقطب الصناعي، حاتم دنقزلي، ونائب رئيس مكلّف بالمشاريع الهيكلية بافريقيا، حافظ داود.

 وكلّف صلاح الدين مزغني بالموارد المالية وهشام منيف بالقطب الصحي وعصام بن يوسف بالعلاقات العالمية ونادية يعيش بمرافقة المنتصبين في افريقيا ومحمد بوزقندة بقطب المقاولات والبناء ومهدي قلال مسؤول عن قطب الطاقات المتجددة ونور بوعكلين مكلفة بالاعلام والتربصات وسليم حفيظ بالقطب البنكي والتأمين.  

وخلص انيس الجزيري  الى القول بأنّ مجلس الاعمال التّونسي الافريقي سيواصل نفس المسار كشريك استراتيجي للنهوض بالدبلوماسية الاقتصادية في اطار شراكة متميّزة بين القطاعين العمومي والخاص.

  • شارك على:
0
 رئيس المجلس الأعلى للقضاء: كلام الطبوبي مغالطات وزير الصحة : تونس ستواجه موجة جديدة لفيروس كورونا بنسبة تقارب 95 بالمائة مع حلول فصل الخريف 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج