Loading alternative title

تصل اليوم مطار الجزائر: طائرات عسكرية تنقل جماجم شهداء التحرير

تاريخ النشر: 2020-07-03 || 08:14

تصل اليوم مطار الجزائر: طائرات عسكرية تنقل جماجم شهداء التحرير

تصل صباح اليوم الجمعة 3 جويلية 2020 جماجم عدد من شهداء حرب التحرير الجزائرية، قادمة من فرنسا. وينتظر أن تصل إلى المطار الدولي الجديد بالجزائر، على متن طائرة نقل عسكرية من نوع هيركيل تابعة للقوات الجوية الجزائرية، ستدخل الأجواء الجزائرية مرفوقة بمقاتلتين.

وتشمل هذه الجماجم رفاة 24 مجاهدا جزائريا كانت في متحف باريس، إضافة إلى جماجم 6 قادة للمقاومة وأخرى لم تتمكن اللجنة العلمية من تحديد هوية أصحابها.

 وقالت وزارة المجاهدين، إن تفاصيل المفاوضات والمراحل التي مرت بها عملية استعادة جماجم شهداء المقاومات الشعبية ضد الإستعمار الفرنسي، دامت 48 شهرا، أي منذ جوان 2016.  وأضافت الوزارة في وثيقة نشرها الموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري، أن قضية استرجاع رفات وجماجم شهداء المقاومة الشعبية المتواجدة بمتحف التاريخ الطبيعي في باريس، تحمل من الرمزية والاعتماد الذي يحظی به هؤلاء الرموز اللذين صنعوا فخر الجزائر، أنه منذ تاريخ 09 جوان 2016 تم تبادل مراسلات مختلفة وعقد اجتماعات تنسيقية عديدة بين القطاعات المعنية متمثلة في الوزارة الأولي، وزارة الشؤون الخارجية ووزارة المجاهدين، لإدراج القضية ضمن المباحثات الجزائرية الفرنسية، وإيجاد السبل المناسبة لاسترجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية.

وأضافت الوثيقة أنه بتاريخ 23 جوان 2016 تم عقد اجتماع تنسيقي تضمن دراسة التقرير الذي أعدته الملحقة الثقافية بسفارة الجزائر في باريس، بخصوص الإجراءات المقترحة من طرف مدير المجموعات المتحفية بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي.

وحسب نفس الوثيقة، فقد وردت في 23 جوان 2017 إلى مصالح وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، مراسلة موقعة من السيدة ماري سيغولين روايال وزير البيئة والطاقة والبحر، والسيدة نجاة فالود بلقاسم وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيدة أودري ازولاي وزيرة الثقافة والاتصال، تتضمن جملة من الاقتراحات حول الإجراءات التي يجب اعتمادها لاسترجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية المتواجدة بمتحف التاريخ الطبيعي باريس.

وكشفت وزارة المجاهدين أن الرئيس الفرنسي "إمانويل ماكرون" وخلال زيارته إلى الجزائر في السادس ديسمبر 2017، أبدى استعداده لتسليم جماجم شهداء المقاومة الشعبية المتواجدة بمتحف التاريخ الطبيعي بباريس، وهو ما تم في التاسع ديسمبر 2017 ، بعد ورود مراسلة من دولة الوزير الأول، تتضمن تكليف وزارة المجاهدين بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية لإعداد الطلب الرسمي لاسترجاع جماجم شهداء المقاومة الشعبية المتواجدة بمتحف التاريخ الطبيعي بباريس.

 

  • شارك على:
0
 اضاحي العيد: الاسعار بمعدل 12 د للكلغ الإمارات تنطلق على مسار التطبيع العلني مع إسرائيل 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج