Loading alternative title

حركة تونس إلى الأمام تبحث كيفية تجميع قوى اليسار

تاريخ النشر: 2020-09-05 || 11:00

حركة تونس إلى الأمام تبحث كيفية تجميع قوى اليسار

تتواصل اليوم السبت، ولليوم الثاني، في مدينة الحمامات، أشغال المجلس المركزي لحركة تونس إلى الأمام، التي تستمر ثلاثة أيام، والذي خصصته الحركة لتقييم عمل الحركة وتحديد أسباب فشلها في توحيد أطياف اليسار. وقال عبيد البريكي الأمين عام للحركة في تصريح إعلامي، أن هذا التقييم سيفضي إلى تحديد مواطن الخلل وضبط برنامج جديد للحركة، يستجيب لطبيعة المرحلة، بهدف صياغة ورقات عمل تحدد مسار المستقبل.

وأضاف البريكي أنه ستقع مناقشة التحالفات الممكنة للحركة خلال الفترة المقبلة، وأنّ جلسات تمّت للحركة مع عدد من الاحزاب اليسارية منها حزب العمال والحزب الاشتراكي والتيار الشعبي وبعض المستقلين، لتجميع القوى اليسارية، بغاية التأثير في الواقع ومواجهة التطورات الحاصلة.

كما صرّح عدنان الحاجي رئيس المجلس المركزي للحركة، أن اجتماع المجلس المركزي الاول بعد الانتخابات التشريعية والرئاسية، سيتناول تقييم نتائج مشاركة الحزب في الانتخابات الاخيرة، وإصلاح الهيكلة ونظامها الداخلي، والنظر في آفاقها المستقبلية والتحالفات الممكنة خلال الفترة المقبلة.

  • شارك على:
0
 أوراق صفراء عديدة في وجه الرئيس سعيّد تطبيع من الحرم المكّي؟ جدل حول خطبة السّديس 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج