Loading alternative title

إعفاء وزير الثقافة من مهامه

تاريخ النشر: 2020-10-06 || 11:24

إعفاء وزير الثقافة من مهامه

قرر رئيس الحكومة هشام المشيشي إعفاء وزير الشؤون الثقافية وليد الزيدي من مهامه وتكليف حبيب عمار بتسيير الوزارة بالنيابة، حسب ما ورد في بلاغ على الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة.

جاءت الاقالة بعد ساعات قليلة من تصريح لوليد الزيدي إثر لقاء جمعه بعدد من الفنانين والفاعلين الثقافيين المحتجين اليوم في مدينة الثقافة على القرار الحكومي القاضي بإيقاف كل التظاهرات الفنية والثقافية توقيا من انتشار فيروس كورونا، والذي أكد من خلاله اعتراضه على هذا الإجراء الذي أقره رئيس الحكومة هشام المشيشي مساء يوم السبت 3 أكتوبر الجاري ضمن عدد من القرارات الأخرى.

 وقال الزيدي في تصريحه الذي ورد في مقاطع فيديو تم تناقله عبر مواقع إلكترونية إخبارية ومنصة الفايسبوك بشكل واسع "إن وزارة الشؤون الثقافية لم تصدر بلاغا يخص منع تنظيم التظاهرات الثقافية وأنه لم يمض قرارا يقضي بتنفيذ هذا الإجراء" مضيفا في التصريح ذاته "أن الوزارة لن تمنع الفنانين من ممارسة نشاطهم وهي ليست وزارة لتنفيذ بلاغات رئاسة الحكومة".

 وقد أوردت الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الثقافية، قبل دقائق من قرار إقالة الوزير، بلاغا أعلنت فيه عن تأجيل التظاهرات والعروض الثقافية والفنية الموجهة للعموم والمبرمجة من قبل الوزارة والمؤسسات الراجعة لها وتواصل الأنشطة العادية داخل المؤسسات العمومية والخاصة مع التقيد بالبروتوكول الصحي.

 وتضمن البلاغ ذاته أن الوزارة ستعمل بالتنسيق مع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس الكورونا لإعداد بروتوكلات صحية ملائمة لكل فضاء حسب خصوصيته وطبيعة نشاطه خلال الأسبوعين المقبلين.

يذكر أن عددا من الفنانين والفاعلين في المجال الثقافي نفذوا اليوم وقفة احتجاجية بساحة الاوبرا بمدينة الثقافة عبروا خلالها عن رفضهم لقرار رئيس الحكومة منع تنظيم التظاهرات الثقافية والفنية للحد من انتشار فيروس الكورونا معتبرين أن هذا القرار يندرج ضمن السياسة الانتقائية في اتخاذ قرار الغلق حيث لم تعلن الحكومة عن قرار غلق فضاءات اخرى كالمقاهي والمطاعم والحانات الليلية وغيرها من الفضاءات. وطالبوا بمراجعة هذا القرار والتفكير في حلول عملية للحد من انتشار وباء كورونا ، مع إلزامية إلحاق القرارات بإجراءات اجتماعية تضمن حق الفنان في العيش و الحياة.

يشار إلى أن "النقابة الوطنية المستقلة لمحترفي مهن الفنون الدرامية" و"جمعية مخرجي الأفلام التونسية" أصدرا بلاغين نددا فيهما بقرار منع التظاهرات الثقافية داعين إلى إلغاء هذا الإجراء نظرا لما سينجر عنه من تداعيات وخيمة على مصدر وقوت عيش الفنانين.

  • شارك على:
0
 الحوار الليبي.. إنجاز 80 بالمئة من مشاورات المناصب القيادية وزير الداخلية : سنطبق القانون ضد كل مخالف للبروتوكولات الصحية الخاصة بكورونا 

آخر الأخبار