Loading alternative title

فرنسا: الشرطة تحتج وتطالب بالحماية

تاريخ النشر: 2020-10-13 || 09:36

فرنسا: الشرطة تحتج وتطالب بالحماية

نفّذ عشرات من رجال الشرطة في فرنسا، وقفة احتجاجية أمام مراكزهم يوم أمس الإثنين، احتجاجا على ما تعرّض له مركز الشرطة بحي "شامبيني سير مارن" في ضواحي باريس، ليلة السبت/الأحد الماضية، على يد عدد من شباب الحي، استعملوا فيها القضبان المعدنية والألعاب النارية والمفرقعات. وحمل المحتجّون لافتات كتب عليها "الشرطة تحت الهجوم والمواطنون في خطر".

وتعرف المنطقة التي حصل فيها الهجوم بأنّها من الأحياء الفقيرة، وتنتشر فيها تجارة المخدّرات.

وقال جريجوري جورون ممثل اتحاد العاملين بالشرطة "سمعت الساسة يقولون إن سلطة الدولة يجب ألا تهان. أتفق تماما مع ذلك. وأريد أن أرى أفعالا تثبت أن ذلك لن يتكرر". وكان يتحدث أمام مركز شرطة شامبيني حيث يتظاهر نحو 200 من زملائه.

وقالت ماري لوبان، زعيمة اليمين المتطرف، في تصريح صحفي، إنّ رجال الأمن أصبحوا مستهدفين بشكل خطير، وأنّه وقع تسجيل نحو 65 ألف هجوم ضدّهم، خلال عام واحد، ما يدعو إلى التفكير بجدّ في حمايتهم.

وينتظر أن يجتمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع اتحادات العاملين بالشرطة يوم الخميس المقبل 15 أكتوبر، في محاولة لاحتواء الاستياء. وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان، إن الحكومة تريد تعديل قانون أمني يصنف الألعاب النارية بأنها نوع من الأسلحة، ويحظر بيعها بما في ذلك على الإنترنت. وشجبت اتحادات العاملين بالشرطة ذلك باعتباره بادرة غير كافية، وقالت إن هناك حاجة لنشر المزيد من الضباط بالشوارع.

  • شارك على:
0
 الرئيس الجزائري يرحب باستضافة تونس لحوار ليبي في نوفمبر الاحتفاظ برئيس مركز الشرطة البلدية بسبيطلة 

آخر الأخبار