Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • سيعقد ندوة صحفية منتصف نهار اليوم: هل يلجأ رئيس الجمهورية إلى الفصل 80؟

سيعقد ندوة صحفية منتصف نهار اليوم: هل يلجأ رئيس الجمهورية إلى الفصل 80؟

تاريخ النشر: 2018-11-08 || 11:27

سيعقد ندوة صحفية منتصف نهار اليوم: هل يلجأ رئيس الجمهورية إلى الفصل 80؟

نقل موقع قناة "العربيّة"، اليوم الخميس، عن مصادر وصفها بالمطّلعة، قولها إنّ "رئيس الجمهوريّة التّونسيّة، الباجي قائد السّبسي يعتزم اللّجوء إلى المادّة 80 من الدّستور".

وتنصّ المادّة 80 من الدّستور التّونسي على أنّ "لرئيس الجمهوريّة الحقّ في اتّخاذ تدابير استثنائيّة في حالة وجود خطر داهم يهدّد كيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، يتعذّر معه السّير العادي لدواليب الدّولة، وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشّعب وإعلام رئيس المحكمة الدّستورية".

ومن المنتظر أن يعقد رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السّبسي، اليوم الخميس، ندوة صحفيّة بخصوص الوضع السّياسيّ الرّاهن في البلاد.

وتشير تقارير إخباريّة إلى أنّ رئيس الجمهوريّة سيتطرّق خلال النّدوة المزمع عقدها منتصف نهار اليوم، إلى التّحوير الوزاريّ الّذي أقرّه رئيس الحكومة يوسف الشّاهد يوم الإثنين الماضي.

وكان رئيس الحكومة، يوسف الشّاهد، أقرّ يوم الإثنين الماضي، تعديلا وزاريّا شمل 13 حقيبة وزاريّة و5 مساعدي وزراء.

وقالت النّاطقة الرّسميّة باسم رئاسة الجمهوريّة، سعيدة قراش، في وقت سابق، إنّ رئيس الحكومة يوسف الشّاهد لم يتشاور مع الباجي قائد السّبسي بخصوص التّحوير الوزاريّ.

وصرّحت سعيدة قراش، بأنّ رئيس الجمهوريّة، الباجي قايد السبسي، غير موافق على التّمشي الّذي انتهجه رئيس الحكومة يوسف الشّاهد، لما اتّسم به من تسرّع وسياسة أمر واقع، على حدّ تعبيرها.

وفي سياق متّصل، قال أستاذ القانون الدّستوري، قيس سعيد، إنّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد " ليس مجبرا على أن يتشاور مع رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في تعيين أعضاء حكومته"، مضيفا أنّ "التشاور يقتصر على وزيري الدفاع والخارجية فقط كما ينصّ على ذلك الفصل 89 من الدستور".

  • شارك على:
63
 التشكيلة المنتظرة للنجم في مواجهة الوداد مساء اليوم بعد مشادة كلامية مع ترامب..البيت الأبيض يسحب اعتماد صحفي 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج