Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • السبسي: ليس هناك خلاف بيني وبين الشاهد وسأسهر على حسن تطبيق الدستور

السبسي: ليس هناك خلاف بيني وبين الشاهد وسأسهر على حسن تطبيق الدستور

تاريخ النشر: 2018-11-08 || 13:25

السبسي: ليس هناك خلاف بيني وبين الشاهد وسأسهر على حسن تطبيق الدستور

الوطن نيوز-تونس

نفى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم الخميس وجود أي خلاف بينه وبين رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

جاء ذلك خلال ندوة صحفية انتظمت بقصر قرطاج.

وقال السبسي: "ما عناش مشكل مع رئيس الحكومة لسنا الند للند".  

وأضاف السبسي: "وظيفتي تقتضي أن أكون فوق الجميع".

وتابع رئيس الجمهورية: "أنا فوق الأحزاب سأسهر على حسن تطبيق الدستور".

وأضاف السبسي: "لا نشخص الأوضاع هو رئيس حكومة وأنا اخترته وأتحمل مسؤوليتي".  

وأشار السبسي إلى أن الدستور التونسي ينص كذلك على أن "رئيس الحكومة يجب عليه إعلام رئيس الدولة بكل ما يقرره".

أكد السبسي أن "مصير الحكومة بيد المجلس ونتصرف بحسب ما يقتضيه الدستور".  

كما نفى السبسي ما تم تداوله حول نيته عدم السماح لوزراء الحكومة بتأدية القسم، كما نفى نيته اللجوء للفصل 80 من الدستور.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام كانت قد تناقلت خبرا مفاده لجوء السبسي للفصل 80 من الدستور. وتنصّ المادّة 80 من الدّستور التّونسي على أنّ "لرئيس الجمهوريّة الحقّ في اتّخاذ تدابير استثنائيّة في حالة وجود خطر داهم يهدّد كيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، يتعذّر معه السّير العادي لدواليب الدّولة، وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشّعب وإعلام رئيس المحكمة الدّستورية".

وصرّح السبسي: "مسؤوليتي رئيس دولة وأعرف قيمة رئيس الدولة ولا أنزل إلى الحضيض ولا أدخل في الأمور الاجرائية".

وقال السبسي: "هناك نواميس وهناك تقاليد وهناك ذوق في ممارسة السياسة".  

وأضاف: "لسنا معصومين من الخطأ ولكن نتصرف بمسؤولية . عشت مع بورقيبة والتقيه كل صباح وهناك اشياء لا يجب ان تنسب لي حتى افتراضا".  

وشدد رئيس الجمهورية على التحلي بروح المسؤولية. وقال "يجب أن نفكر في تونس قبل كل شيء وفي الأشخاص الذين ضحوا بحياتهم من اجل تونس".

وتابع: :نحن في تجربة صاعدة لا يوجد لها مثيل اليوم في العالم".

كما انتقد رئيس الجمهورية في خطابه بعض وسائل الإعلام المكتوبة في تونس. وعبر عن استيائه من صحيفة عريقة اعتبر أنها لم تعد تنتهج الحياد.

حول علاقته بحركة النهضة، صرّح السبسي أن حبل الود بينه وبينها مازال قائما.

وقال السبسي في خطابه: "محافظين على شعرة معاوية ولو أنها جوادت ياسر".  

وأكد السبسي رفضه اقصاء حركة النهضة من المشهد السياسي في تونس.

وأضاف السبسي: "ما عنديش مشكلة مع نهضة او نداء أو أي حزب آخر، وهذه الحكومة هي حكومة الدولة التونسية". 

وحول التمديد في حالة الطوارئ مرة أخرى، اعتبر السبسي أنه من غير المنطقي أن تبقى البلاد في ظل حالة الطوارئ لمدة خمس سنوات.

وقال إنه كان ينوي إلغاءها بيد أن لقاء جمعه برئيس الحكومة حول المستجدات الأمنية في البلاد دفعه إلى تغيير موقفه وتمديد حالة الطوارئ مرة أخرى.

وفي سياق آخر، نفى السبسي نيته توريث الحكم إلى ابنه حافظ قائد السبسي.

وقال: "لا يوجد مورث أو توريث".

وأضاف: "لم أصل إلى الحكم لأني ورثت والدي بل لأن الشعب انتخبني ويعرف سني وماضيّ وحاضري وصحتي".  

وأكد السبسي عدم تشبثه بالحكم وانه مستعد للاستقالة إذا ما اقتضت الضرورة.

  • شارك على:
122
 بعد دعوتهم للإنسحاب من الحكومة: وزراء يستقيلون من نداء تونس مقتل 13 شخصاً وإصابة 15 في إطلاق نار بملهى ليلي في كاليفورنيا 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج