Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • أنور معروف: أعتزّ بانتمائي لحركة النّهضة وسأتعامل مع العريضة دستوريا

أنور معروف: أعتزّ بانتمائي لحركة النّهضة وسأتعامل مع العريضة دستوريا

تاريخ النشر: 2018-11-09 || 10:20

أنور معروف: أعتزّ بانتمائي لحركة النّهضة وسأتعامل مع العريضة دستوريا

نفى وزير تكنولوجيات الاتّصال والاقتصاد الرّقميّ، أنور معروف، علمه بوجود عريضة لسحب الثّقة منه، مؤكّدا أنّه لم يتلقّ أيّ إشعار رسميّ من مجلس نوّاب الشّعب بهذا الخصوص.

وقال أنور معروف في تصريح لجريدة "المغرب"، إنّه سيتمّ التّفاعل مع العريضة وفقا للآليّات الدّستوريّة.

وكان 78 نائبا عن الجبهة الشّعبيّة ونداء تونس والتّيّار الدّيمقراطي، وقّعوا عريضة بهدف سحب الثّقة من وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقميّ، أنور معروف.

وعمد النّوّاب إلى إيداع العريضة بمكتب مجلس نوّاب الشّعب للمطالبة بعقد جلسة عامّة لسحب الثّقة من وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقميّ، أنور معروف.

وعلّل القياديّ بالجبهة الشّعبيّة، الجيلاني الهمّامي، في تصريح لموقع "الصّباح نيوز"، هذه الخطوة، بـ"أنّ الوزير أنور معروف، المحسوب على حزب حركة النّهضة، يعمل وفق أجندة حزبيّة".

بدورها، قالت فاطمة المسدّي، النّائب عن حركة "نداء تونس"، إنّ وزير تكنولوجيا الاتّصال والاقتصاد الرّقميّ يعمل ضمن برنامج "غير وطنيّ"، على حدّ تعبيرها، مضيفة أنّ "نوّاب حركة نداء تونس والجبهة الشعبيّة شرعوا في إمضاء لائحة لسحب الثّقة من وزيرين ينتميان إلى حركة النهضة، وهما وزير التّنمية زياد العذاري ووزير الاتّصالات أنور معروف"

وأكّدت فاطمة المسدّي بأنّ العريضة المتعلّقة بأنور معروف ستبلغ العدد المطلوب من الإمضاءات اللّازمة لسحب الثّقة منه.

وفي وقت سابق، هاجمت النّائب بمجلس نوّاب الشّعب عن حزب التّيّار الدّيمقراطي، سامية عبّو، الوزير أنور معروف، على خلفيّة إقالته الشّهر الماضي، مدير عام المركز الوطني للإعلاميّة، ومعاداته للعمل النّقابي، حسب قولها، وخدمة أجندات حزبيّة.

وفي هذا السّياق، عبّر أنور معروف عن اعتزازه بانتمائه لحركة النّهضة "الّتي اختارته لخدمة البلاد من موقع متقدّم"، مبرزا أنّ هدفه أن يكون في مستوى الثّقة الممنوحة له سواء من رئيس الحكومة أو حزبه، والتّقدّم بالبلاد.

ونقلت جريدة"المغرب" في عددها الصّادر اليوم الجمعة، عن وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقميّ، قوله إنّه يعكف في الوقت الرّاهن على إعداد العرض الّذي سيقدّمه في المجلس، وإنجاز ما كلّفه به رئيس الحكومة يوسف الشّاهد، بخصوص نتائج عمل الوزارة خلال السّنة الجارية وبرامجها والتزاماتها في السّنة القادمة.

وبيّن أنور معروف في هذا الصّدد أنّ وزارة الاتّصال أعدّت برامج ومشاريع مهيكلة ستجعل من سنة 2019 والسّنوات الّتي تليها، سنواتِ تحوّل رقميّ، وتكريس ثقافة الممارسة الإداريّة والتّعامل مع المواطن ووضع حدّ لعبارة "أرجع غدوة".

يذكر أنّ عدد النّواب المطلوب لسحب الثّقة من الوزير عبر عريضة داخل المجلس، هو 109.

وكان رئيس كتلة حركة النّهضة، نور الدّين البحيري، صرّح في هذا ّالإطار بأنّ نوّاب الجبهة الشّعبيّة ونداء تونس والتّيّار الدّيمقراطي "لن يقدروا على توفير 109 نائبا" وأنّ العريضة لن تؤدّي إلى أيّة نتيجة.

وأمس الخميس أعلن النّائب عن الكتلة الدّيمقراطيّة مبروك الحريزي أنّه لن يوقّع على العريضة الّتي تستهدف سحب الثّقة من وزير تكنولوجيات الإتصال و الإقتصاد الرقمي، أنور معروف.

وقال مبروك الحريزي في تدوينة نشرها على حسابه الرّسميّ بمنصّة التّواصل الاجتماعيّ "فايسبوك"، إنّ "النّهج الّذي يعتمد ردّ الفعل الإنطباعيّ والمتسرّع لن يؤدّي بأحزاب المعارضة الحاليّة إلى تغيير المعادلة وإقناع التّونسي بإمكانيّة توفر بديل سياسيّ من خارج منظومة الحكم الحاليّة، نظرا لتزامن العريضة مع الرّغبة في إحراج حكومة الشّاهد و مناصرة شقّ من النّداء دون وجود سبب جدّي توقع من أجله عريضة لائحة لوم".

وأضاف أنّ "المناصرة اللاّمشروطة لكلّ تحرّك نقابيّ تكرّس تشتيت مؤسّسات الدّولة و إضعافها و تقويض أسسها وبعث تنظيمات أشبه بالسّوفياتات"، في إشارة إلى مطالب رفض النّقابات قرار الوزير أنور معروف إقالة مدير عامّ المركز الوطني للإعلاميّة.

وتابع مبروك الحريزي بالقول إنّ "التّهوّر النّقابيّ لبعض النّاشطين جعلهم يتجاوزون الدّور النّقابي في التّعبير عن المطالب الاجتماعيّة والنّقابيّة للمنظورين إلى هرسلة القائمين على إدارة الدّولة في مختلف هياكلها و منشآتها و تعطيل سير عديد المؤسّسات".

وختم النّائب عن الكتلة الدّيمقراطيّة بالإشارة إلى عدم وجود سبب جدّي يحرّك لائحة لوم ضدّ أنور معروف، "سوى ادّعاءات دون سند قويّ".

  • شارك على:
67
 بن كيران: ملك المغرب طالعلو الدم اليوم تجمّع عمّالي أمام بلدية تونس بالقصبة 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج