Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • هذه مواقف الكتل البرلمانية بخصوص منح الثقة لحكومة الشاهد

هذه مواقف الكتل البرلمانية بخصوص منح الثقة لحكومة الشاهد

تاريخ النشر: 2018-11-09 || 12:41

هذه مواقف الكتل البرلمانية بخصوص منح الثقة لحكومة الشاهد

 أكّد رئيس كتلة نداء تونس بالبرلمان التّونسي، سفيان طوبال، في تصريحات إعلاميّة، أنّ نوّاب حزبه لن يصوّتوا لصالح منح الثّقة لحكومة يوسف الشّاهد، الجديدة.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشّاهد أقرّ تحويرا وزاريّا يوم الإثنين الماضي تحويرا في تركيبة حكومته شمل 13 حقيبة وزاريّة.

وقرّر مكتب مجلس نوّاب الشّعب، يوم أمس الخميس، عقد جلسة عامّة يوم الاثنين القادم 12 نوفمبر 2018، تخصّص لمنح الثّقة لأعضاء الحكومة الجدد، المقترحين.

وفي هذا السّياق، ضمّت الكتلة الدّيمقراطيّة على لسان رئيسها، سالم الأبيض، صوتها لصوت حزب نداء تونس.

وقال سالم الأبيض في تصريح لموقع "الصّباح نيوز" إنّ نوّاب الكالة الدّيمقراطيّة، البالغ عددهم 12 نائبا، لن يمنحوا ثقتهم لحكومة يوسف الشّاهد.

بدورها، اتّخذت كتلة الجبهة الشّعبيّة بمجلس نوّاب الشّعب موقفا مشابها لموقف كتلة نداء تونس والكتلة الدّيمقراطيّة، وفق ما أعلن عنه المنجي الرّحوي.

إضافة إلى الكتل البرلمانيّة الثّلاث، كشف القياديّ بحزب التّيار الدّيمقراطيّ، غازي الشّواشي، أنّ نوّاب حزبه يعتزمون كذلك التّصويت ضدّ حكومة يوسف الشّاهد الجديدة، باعتبارها لا تختلف عن سابقاتها وفق قوله.

يذكر أنّ التّركيبة الحكوميّة الجديدة تحتاج إلى تصويت 109 نائبا من أصل 217، للحصول على ثقة البرلمان.

ويشير مراقبون إلى أنّ حكومة يوسف الشّاهد تسير في طريق مفتوحة لنيل ثقة البرلمان في ظلّ الدّعم الّذي تحظى به من قبل ثلاث كتل برلمانيّة بارزة، أوّلها حركة النّهضة والّتي تضمّ 68 نائبا.

وأكّدت الحركة في تصريحات إعلاميّة مختلفة لعدد من قياديّيها عزمها التّصويت لصالح وزراء الشّاهد.

إلى جانب دعم نوّاب كتلة حركة النّهضة، تحظى حكومة يوسف الشّاهد الجديدة بدعم كتلة الائتلاف الوطنيّ، المكوّنة من 40 نائبا، هذا فضلا عن 14 نائبا آخرين ينتمون لكتلة "الحرّة"، التّابعة لحزب "مشروع تونس".

ويبلغ مجموع نوّاب الكتل الثّلاث مجتمعين، 122 نائبا.

 وفي سياق متّصل، قال رئيس الجمهوريّة التّونسيّة، الباجي قائد السّبسي، في ندوة إعلاميّة عقدها يوم أمس الجمعة، إنّه لن يتردّد في القبول بالتّحوير الوزاريّ الّذي أقرّه رئيس الحكومة يوسف الشّاهد، رغم إبدائه اعتراضه على التّمشّي الّذي اتّخذه هذا الأخير.

وأوضح الباجي قائد السّبسي أنّ موقفه يأتي انتصارا لمبادئ الدّستور التّونسيّ، المحدّد الوحيد لسير العمليّة السّياسيّة، على حدّ تعبيره.

  • شارك على:
43
 التسريع في إعداد ملف إدراج جزيرة جربة ضمن التراث العالمي عابد الفهد يأسر جمهور تونس بالدارجة التونسية في فيلم سامحني 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج