Loading alternative title

عابد الفهد يأسر جمهور تونس بالدارجة التونسية في فيلم سامحني

تاريخ النشر: 2018-11-09 || 13:22

عابد الفهد يأسر جمهور تونس بالدارجة التونسية في فيلم سامحني

أثار الدوري الذي أداه الفنان السوري عابد الفهد في فيلم "سامحني" اعجاب الجمهور التونسي الذي حضر بكثافة أول عرض للفيلم التونسي "سامحني" بمهرجان قرطاج السينمائي في دورته الحالية.

وأدى عابد الفهد دوره بالدارجة التونسية، وأثار نطقه لكلمات على غرار "يعيشك" و"باهي" وسامحني" اعجاب جميع الحاضرين مما دفعهم للتصفيق في أحيان عديدة. وتعد هذه المرة الأولى التي يؤدي فيها الفنان السوري دورا باللهجة التونسية.

وحضر عابد الفهد خلال عرض الفيلم بمدينة الثقافة رفقة ثلة من أبطال "سامحني" على غرار محمد علي بن جمعة وسوسن معالج ومريم بن حسين.

وعلى ركح مسرح مدينة الثقافة تحدث عابد الفهد بحزن عن  نجوى سلامة مخرجة فيلم "سامحني" التي رحلت في فيفري الماضي قبل أن تحقق حلمها المتمثل في عرض فلمها في قاعات السينما التونسية.

وقال عابد الفهد إن نجوى سلامة كانت "تربكه خلال التصوير". وذكر أنه اكتشف خلال تصوير الفلم أنه يؤدي دور المخرجة المصابة بمرض السرطان وتواجه الموت المحتوم.

ويروي الفيلم قصة قاض فاسد تعود على الرشوى وبيع القضايا. ويجسد دور القاضي الممثل محمد علي بن جمعة. تزوج هذا القاضي من امرأة أدخلته رفقة أخيها إلى عالم الفساد والجشع. يلتقي هذا القاضي خلال أحداث الفلم بحبيبته السابقة التي تزوجت وأنجبت طفلة لكنها ظلت تبكي على الأطلال ولم تنسى "فوزي".

يلعب عابد الفهد دور "مستاري" ويتعرض للظلم من قبل ذات القاضي فيحكم عليه بالسجن عشر سنوات في قضية تهريب آثار.

بعد سنوات يخرج "مستاري من السجن" لكن الطبيب يخبره أنه مصاب بالسرطان ولم يبق في عمره سوى شهر واحد فقط.

يقرر "مستاري" شراء كفنه بنفسه ويختار مقاسه (2 متر). كما يصنع صندوق دفنه ويتوجه إلى مدينة المهدية حيث اختار المكان الذي سيوارى فيه جسده الثرى.

وفي المهدية يذهب القاضي الفاسد إلى "مستاري" ليطلب منه الصفح والغفران بعد أن قرر التوبة متحديا زوجته ومنظومة الفساد التي دخلها.

في نهاية عرض الفلم صفق الجمهور التونسي بحرارة لمخرجة تمنت أن ترى عرض فيلمها الذي خططت لإنجازه منذ عشرين عاما لكن الأقدار حالت دون ذلك.

 

 

  • شارك على:
54
 هذه مواقف الكتل البرلمانية بخصوص منح الثقة لحكومة الشاهد انقاذ 28 شابا من الغرق في رحلةغير نظامية بمدنين 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج