Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • ما يجب أن تعرفه عن صندوق الكرامة ورد الاعتبار لضحايا الاستبداد

ما يجب أن تعرفه عن صندوق الكرامة ورد الاعتبار لضحايا الاستبداد

تاريخ النشر: 2018-12-06 || 11:31

ما يجب أن تعرفه عن صندوق الكرامة ورد الاعتبار لضحايا الاستبداد

قال النّائب عن حركة النّهضة بمجلس نوّاب الشّعب، محمّد بن سالم، إنّ صندوق الكرامة يهدف بالأساس إلى جبر الضّرر "لا إلى دفعِ تعويضاتٍ لضحايا الاسابداد"، وفق تعبيره، مضيفًا أنّ "من تعرّض للتّعذيب أو الملاحقة لا يمكن أن يعوّضه شيء عمّا لحقه من ضرر".

وأوضح محمّد بن سالم في تصريحاتٍ إعلاميّة مساء أمسٍ الأربعاء أنّ قوميّين ويساريّين ويوسفيّين ومناضلين ضمن الاتّحاد العامّ التّونسيّ للشّغل سينتفعون بجبر الضّرر، وأنّ الأمر لا يقتصر على الإسلاميّين.

وأفاد النّائب عن حركة النّهضة بأنّ صندوق الكرامة سيتكوّن من تبرّعاتٍ من منظّماتٍ دوليّة مهتمّة بحقوق الإنسان والمصالحة في تونس، والمساهمة في إنجاح مسار العدالة الانتقاليّة باعتبارها من أبرز مراحل الانتقال الدّيمقراطيّ.

صندوق الكرامة:

يذكر أنّ رئيس الحكومة التّونسيّة يوسف الشّاهد أصدر خلال الفترة الماضية أمرًا حكوميّا يتعلّق بتنظيم صندوق الكرامة وردّ الاعتبار لضحايا الاستبداد وكيفيّة تسييره وتمويله، وهو الصّندوق الّذي وقع إحداثه في نصّ قانون الماليّة لسنة 2014، وجاء في هذا الأمر أنّ موارد الصّندوق تتكوّن من نسبة من الأموال الرّاجعة لميزانيّة الدّولة والمتأتّية من تنفيذ القرارات التّحكيميّة الصّادرة عن لجنة التّحكيم والمصالحة ومن الهبات والتّبرعات والعطايا غير المشروطة ومن كلّ المصادر الأخرى الّتي يمكن رصدها لفائدة الصّندوق.

ويتولّى الصّندوق المساهمة في جبر الضّرر والتّكفّل بالتّعويض لضحايا الاستبداد طبقًا لأحكام الفصول 10 و11 و12 و13 من قانون العدالة الانتقاليّة.

كما توكل مهمّة التصرّف في صندوق الكرامة وردّ الاعتبار لضحايا الاستبداد للجنة تُحدث للغرض برئاسة الحكومة، تتكوّن من ممثّل رئيس الحكومة وممثّلين عن وزارة العدل ووزارة الماليّة ووزارة التّنمية والتّعاون الدّولي ووزارة الشّؤون الاجتماعيّة ووزارة الصّحة ووزارة العلاقة بين الهيآت الدّستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، إلى جانب المكلّف العام بنزاعات الدّولة.

نداء تونس يعارض:

ويشهد صندوق الكرامة معارضة من نوّاب حزب "نداء تونس"، حيث طالب المنجي الحرباوي رئيس كتلة "نداء تونس" خلال اجتماع لجنة الماليّة بداية الأسبوع الجاري، بإلغاء جميع التّرتيبات القانونيّة السّابقة المتعلّقة بالصّندوق بدعوى أنّه محلّ جدلٍ سياسيّ في البلاد، الأمر الّذي وصفه النّائب عن حركة النّهضة علي العريّض بـ "مجزرةٍ في حقّ من دُمِّرت حياتهم طيلة 60 عامًا".

بدورهاَ، أوضحت النّائب عن حزب التّيّار الدّيمقراطيّ، سامية عبّو، بأنّ "تونس لا تحتمل الاحتقانات الّتي تعيشها حاليّا"، مستنكرة عدم التّعويض لضحايا الاستبداد.

وقالت سامية عبّو في مداخلةٍ لها إنّ "من يدفع باتّجاه عدم التّعويض للضّحايا يريد إشعال تونس".

  • شارك على:
96
  • الوسوم:
 اياد الدهماني: المربين على عينينا و كل شيء يتحل بالتفاوض مشروع قرار بـالشيوخ الأمريكي يحمل بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي 

آخر الأخبار