Loading alternative title

ثورة تونس صامدة

تاريخ النشر: 2019-01-15 || 09:38

ثورة تونس صامدة

كتب إسماعيل بوسروال 

تحتفل اليوم 14 جانفي 2019 جماهير الشعب التونسي بالذكرى الثامنة للثورة التونسية التي سماها المجلس الوطني التاسيسي بصفة رسمية في توطئة دستور الجمهورية الثانية (( ثورة الحرية والكرامة 17ديسمبر / 14 جانفي )) اي انه لخص اهداف الثورة وهي أولا الحرية بمعناها المطلق ، حرية سياسية و حريات عامة و فردية في ظل القانون ، ثانيا الكرامة الانسانية في نفس الدرجة مع الحرية و تتجسد الكرامة في حق التونسي في حياة كريمة تتوفر فيها الحاجات الضرورية الاساسية من ماكل و مشرب و مسكن و كذلك كل ما يضمن قيمة الانسان و يرفع من شانه وهي الخدمات الاجتماعية و الاقتصادية و منها خاصة الأمن الصحة و التعليم و النقل وهي لاتتوفر بسهولة الا من خلال منظومة متكاملة . ان افق نجاح الثورة التونسية - بعد ثماني سنوات - مرتهن بمدى صمود ( الشعب التونسي ) في وجه القوى المضادة للثورة و هي اخطبوط متعدد الاجنحة على المستوى المحلي و الاقليمي و الدولي و التي تراهن على " احداث غضب " بسبب الاوضاع المعيشية . و لايخفى على المتتبعين للتطورات السياسية ان اطرافا من المنظومة القديمة تعمل جاهدة لاستخدام النقابات دروعا في الثورة المضادة للعودة الى النقطة صفر اي الى 13 جانفي 2011. تبدو الثورة صامدة بفضل ذكاء الشعب التونسي و قيادات تاريخية وقفت في وجه الاستبداد و حافظت على شعلة الحرية حية من جيل الى جيل.

  • شارك على:
131
 المرزوقي: الثورة التونسية حققت نصف أهدافها الترجي الرياضي: اليوم الانطلاق الرسمي للاحتفالات بالمائوية 

آخر الأخبار