Loading alternative title

الجيش الليبي: سنسلم حقل الشرارة إلى المؤسسة الوطنية

تاريخ النشر: 2019-02-12 || 10:37

الجيش  الليبي: سنسلم حقل الشرارة إلى المؤسسة الوطنية

أعلن الجيش الليبي، أن حقل الشرارة النفطي الذي تسيطر قوات الجيش عليه حاليا، سيتم تسليمه إلى المؤسسة الوطنية للنفط.

وفي بيان صدر عنه، يوم  أمس الاثنين، أشار الجيش إلى أن قواته لا تسعى للتقدم باتجاه حقل الفيل النفطي، "لأنه يعمل بشكل طبيعي".

فيما أكد الناطق الرسمي باسم القائد العام لقوات الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، أن وحداته سيطرت على جميع منشآت الحقل. وكتب المسماري على صفحته في تويتر: "القوات المسلحة استكملت بسط سيطرتها الكاملة على حقل الشرارة بكامل منشآته الرئيسية سلميا دون أي اشتباك وتقوم الآن بتأمينه بالتنسيق مع إدارة الحقل".

ويذكر أن حقل الشرارة هو بؤرة نزاع بين حكومة الوفاق الوطني الليبية (المعترف بها دوليا) في طرابلس من جهة، وقوات الجيش الليبي والحكومة والبرلمان “الموازيين” في مدينة طبرق (شرق ليبيا)، من جهة أخرى.

هذا وقد أعلنت القيادة العامة للجيش ، قبل أيام، الانتهاء من تأمين حقل الشرارة، مطالبة المؤسسة الوطنية للنفط بضرورة رفع حالة القوة القاهرة عنه والتي أعلنتها في وقت سابق.

وكانت حكومة الوفاق التي يترأس فايز السراج مجلسها الرئاسي، قد أرسلت قوة تابعة لحرس المنشآت النفطية إلى حقل الشرارة المتوقف عن العمل منذ أكثر من شهر من أجل تأمينه.

وأعلن آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق، أسامة الجويلي، في وقت سابق، أن قوة من حرس المنشآت النفطية توجهت إلى حقل الشرارة من أجل مساندة القوة الموجودة في تأمينها، وذلك بأمر من السراج.

وقبل أيام، بسطت قوات الجيش ا الليبي سيطرتها على حقل الشرارة الواقع بجنوب غربي البلاد، وهو أكبر حقل نفطي في ليبيا ويقدر إنتاجه بـ 315 ألف برميل نفط خام يوميا.

  • شارك على:
38
 الاتحاد الإفريقي يدعو لإجراء انتخابات في ليبيا أكتوبر المقبل الافريقي في محاولة لرد الاعتبار والترجي يسعى للانتصار 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف ترى مستقبل حزب نداء تونس بعد خروجه من التحالف الحكومي؟

بإمكانه أن يستعيد موقعه في الإنتخابات القادمة.
انتهى ولا مستقبل له.
لا أعرف
النتائج