Loading alternative title

11افريل اضراب عام في قفصة

تاريخ النشر: 2019-03-12 || 16:14

11افريل اضراب عام  في قفصة

 ينطلق الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة يوم 2 أفريل القادم في تنفيذ سلسلة من الاضرابات المحلّية تتوّج بإضراب عام جهوي يوم 11 من الشهرنفسه  لمطالبة الحكومة بالايفاء بتعهداتها وبتنفيذ وعودها تجاه الجهة حسب ما أعلن عنه بعد ظهر اليوم الثلاثاء الكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل بقفصة محمد الصغير ميرواي.

ولفت ميرواي خلال لقاء إعلامي بدار الاتحاد بقفصة أن الاتحاد سيخوض هذه الاضرابات الاحتجاجية بالشراكة مع الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وفرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والفرع الجهوي للمحامين مؤكّدا على ان هذه الاضرابات "لا علاقة لها باي محطّة سياسية أو توظيف سياسي" حسب قوله.

وكانت الهيئة الادارية للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة قرّرت في اجتماع لها أواسط شهر فيفري الماضي خوض سلسلة من الاضرابات والاحتجاجية المحلية والجهوية لمطالبة الحكومة بالايفاء بالتزاماته وبوعودها التنموية تجاه جهة قفصة و للاحتجاج على ما اعتبرته " تواصل سياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها الحكومات المتعاقبةمنذ الثورة والحكومة الحالية تجاه الجهة".

وأوضح ميراوي خلال هذا اللقاء الاعلامي الذي حضره رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ونائب رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بقفصة، أن نقطة بداية هذه الاضرابات ستكون بإضرابات محلية يوم 2 أفريل القادم بمعتمديات المتلوي والمظيلة والقصر وسيدي عيش وقفصة الجنوبية وقفصة الشمالية تليها إضرابات محلّية ببقية المعتمديات وهي الرديف وام العرائس والسند وبلخير وسيدي عيش وزانوش وسيدي بوبكر.

وأشار ميراوي إلى أن الاتحاد الجهوي للشغل توجّه يوم 26 فيفري المنقضي بمراسلة إلى رئاسة الحكومة والى والي قفصة تتضمّن ملخّصا لمطالب الجهة واستحقاقاتها التنموية مضيفا أن هذه المراسلة كان ممضاة من الاتحاد ومن شركائه في التحركات الاحتجاجية المزمع القيام بها.

وقال في هذا الاطار" نحن ننتظر أن تتجاوب السلطات والحكومة مع مطالب الجهة وإذا لم يتمّ ذلك فنحن ماضون في تنفيذ الاضرابات"، مذكّرا بقرارات ومشاريع وبرامج تنموية أعلنتها الحكومات السابقة والحالية وخاصة في سنتي 2015 و2018 ولكن لم يتمّ تفعيلها مشيرا على وجه الخصوص إلى مشروع بناء مستشفى متعدد الاختصاصات بقفصة ومشاريع أخرى تهم الوضع البيئي والفلاحي مضيفا إلى أنّ ندوة صحفية ستعقد قريبا لتسليط الضوء على الوعود والبرامج التي أعلنتها الحكومات المتعاقبة ولم تنجز .

  • شارك على:
126
 البرلمان يقرر مساءلة رئيس الحكومة في وفاة 11 رضيعا هل يمثل الحراك الجزائري موجة ثانية من الربيع العربي؟ 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج