Loading alternative title

انشقاقات جديدة داخل النداء..هكذا علق التونسيون

تاريخ النشر: 2019-04-15 || 11:22

انشقاقات جديدة داخل النداء..هكذا علق التونسيون

أثارت الانشقاقات الجديدة التي عصفت مؤخرا بحزب نداء تونس موجة من الانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الإجتماعي. 

ويأتي ذلك بعد أن انتخب أعضاء حزب نداء تونس زعيمين للحزب، في مؤتمرين موازيين.

ففي مدينة الحمامات، انتخب، مساء أول أمس السبت، سفيان طوبال، رئيسا للجنة المركزية لنداء تونس، بعد أن تحصل على 115 صوتا.

وغير بعيد عن الحمامات، وتحديدا في مدينة المنستير، مسقط رأس الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، انتخب بالتوازي نجل رئيس الجمهورية حافظ قائد السبسي،  هو الآخر رئيسا للجنة المركزية لنفس الحزب ب 83 صوتا. 

ويأتي ذلك رغم أن شعار المؤتمر الانتخابي الأول لحزب نداء تونس كان تحت عنوان "لم الشمل"، إلا أنه انتهى بالانقسام إلى مؤتمرين لانتخاب القيادة، أسفرا عن انتخاب زعيمين.

وتأتي الأزمة الجديدة التي يواجهها نداء تونس قبل أشهر قليلة من الانتخابات القادمة التي من المقرر إجراؤها في خريف 2019.

من جانبها، كتبت سلمى اللومي القيادية في النداء تدوينة على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" قالت فيها ما يلي:

 

  • شارك على:
121
  • الوسوم:
 إجراءات استثنائية لتلاميذ تعذّر عليهم إجراء 'الباك سبور' ارتفاع عائدات قطاع السياحة في 2019 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج