Loading alternative title

السودان : بماذا تعهد المجلس العسكري؟

تاريخ النشر: 2019-04-21 || 17:28

السودان : بماذا تعهد  المجلس العسكري؟

 أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان, الفريق أول عبد الفتاح البرهان, اليوم الأحد أنه لا إقصاء لأي كيان سياسي 
سوداني في الفترة المقبلة, عدا حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقا.

و قال البرهان, حسب مصادر إعلامية محلية, أنه لا إقصاء لأي كيان سياسي سوداني في الفترة المقبلة, عدا حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقا, الذي لن يكون مشاركا في الفترة الانتقالية, دون اعطاء المزيد من التفاصيل.كما أعلن البرهان أنه "تم العثور على أكثر من سبعة ملايين يورو بمقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير".

و كان المجلس العسكري الانتقالي في السودان بحث امس السبت مع قوى "إعلان الحرية والتغيير" المعارضة كيفية تسليم الحكم لسلطة مدنية استجابة لمطالب الحراك الشعبي, وتضم قوى "إعلان الحرية والتغيير" كلا من "تجمع المهنيين", وتحالفات "نداء السودان" و"الإجماع الوطني" و"التحالف الاتحادي المعارض" و"قوى المجتمع المدني".

و بحث اللقاء "بحث كيفية استمرار التنسيق والتواصل بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي للنقاش حول كيفية انتقال الحكم إلى سلطة مدنية استجابة للحراك الجماهيري ومطالبه".

و كشف تجمع المهنيين السودانيين, الذي يقود الحراك الشعبي في السودان, أنه أكد للسيد موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ضرورة انتقال السلطة للقوى المدنية التي قادت عملية التغيير والتي تتكون من الشباب والنساء والقوى السياسية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني وذلك لضمان نجاح تنفيذ برنامج التغيير المعلن.

وعزل الجيش السوداني عمر البشير من الرئاسة يوم 11 أبريل الجاري بعد 3 عقود من حكمه البلاد على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا وحدد مدة حكمه بعامين, إلا أن رئيسه وزير الدفاع عوض بن عوف استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء رفض شعبي وخلفه عبد الفتاح البرهان وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة 
بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

  • شارك على:
117
 قبلي: اضرار متعددة جراء هبوب رياح رملية قوية ناجي جلول امينا عاما لنداء تونس 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج