Loading alternative title

هل يسعى السيسي إلى 'رابعة' جديدة في السودان؟

تاريخ النشر: 2019-04-23 || 18:20

هل يسعى السيسي إلى 'رابعة' جديدة في السودان؟

دعت دول أفريقية شاركت اليوم الثلاثاء في قمة تشاورية في القاهرة بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي، السّلطات العسكرية السودانية إلى "انتقال سلمي" للحكم خلال ثلاثة أشهر بعد إطاحة الرئيس السابق عمر البشير.

ودعا بيان مشترك صدر عن القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي إلى "أن يمدد الجدول الزمني الممنوح للسلطة السودانية لمدة ثلاثة أشهر" من أجل "انتقال سلمي" للحكم.

وقال البيان إنّه في "ضوء الإحاطة التي قدمها موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي حول زيارته الأخيرة للسودان، أقرت الدول المشاركة بالحاجة إلى منح المزيد من الوقت للسلطات السودانية والأطراف السودانية لتسليم السّلطة".

من جانبها، أعلنت المعارضة السودانية استنكارها للتحركات المصرية التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتمديد المهلة الزمنية التي منحها الاتحاد الأفريقي للمجلس العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية.

وقال القياديّ بـ "تحالف الحرية والتغيير"، صديق يوسف، إنّ "التحالف سيجتمع على وجه السرعة لاستصدار قرار رسمي لرفض المهلة التي اقترحها دزل الاتحاد الإفريقي للمجلس العسكري الانتقالي في السّودان، لأنها لا تتوافق مع رغبات الشعب السوداني في استلام السلطة من المجلس العسكري بتشكيل حكومة مدنية يشكلها التحالف، باعتباره الجسم الذي قاد هذه الثورة وأوصلها لنهايتها".

وشدّد صديق يوسف على أنّ "تحالف الحرية والتغيير لا يزال عند موقفه الخاص بتعليق التفاوض مع المجلس العسكري الذي يحاول إشراك أحزاب كانت حتى اللحظة الأخيرة جزءاً من نظام المعزول عمر البشير"، مشيراً إلى أن "المجلس وحال إصراره على منهجه الحالي، فإن المعارضة ستواصل نضالها اليومي حتى تحقيق المطلب المركزي بتسليم السلطة لحكومة مدنية".

ويواصل عشرات الآلاف في السودان الاعتصام للأسبوع الثّالث على التّ,الي في محيط قيادة الجيش، مطالبين المجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

واليوم الثّلاثاء، حذّر "تجمّع المهنيّين" في السّودان من تحضير "الأجهزة القمعية لتنفيذ محاولة لفض الاعتصام من عدة اتجاهات"، مشيراً إلى "رصد سيارات أمنية وجرافات تابعة للأجهزة الأمنية في حالة استعداد لفض الاعتصام".

وناشد تجمّع المهنيّين في بيان له، "جميع الثوار" لـ"زيادة المتاريس على امتداد شارع النيل والجامعة من الاتجاه الغربي، وكذلك شارع البلدية والجمهورية"، كما دعا لـ"الحضور لساحة الاعتصام من أجل حمايته".

  • شارك على:
118
  • الوسوم:
 تونس منزعجة من تحركات باريس في ليبيا الخميس الاعلان عن نتائج التحقيق في وفاة الرضع 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج