Loading alternative title

منظمة: ما يبث في القنوات التونسية يساهم في تدمير الأسرة

تاريخ النشر: 2019-05-11 || 13:09

منظمة: ما يبث في القنوات التونسية يساهم في تدمير الأسرة

دعت المنظمة التونسية للتربية والأسرة، اليوم السبت، إلى وقف ما أسمته "النزيف الإعلامي التلفزي".

وعبرت المنظمة في بيان لها عن انشغالها العميق بما آل إليه المشهد الإعلامي التلفزي الوطني خلال شهر رمضان من بث لبرامج "منافية للتربية السليمة وتساهم في تدمير الأسرة التونسية ".

ودعت المنظمة في بيانها المؤسسات الدستورية للدولة والمجتمع الى التحرك واتخاذ ما يتحتم من تدابير لإيقاف هذا "النزيف الإعلامي التلفزي ".

وجاء في البيان أن "دعوة مهرجين بعيدين عن قِيم الفن والأخلاق كضيوف لبرامج تلفزيونية ذات مشاهدة كبرى، وتكاثر برامج ألعاب الحظ للكسب المالي السهل، وبث مسلسلات شعبوية، من شأنها أن تضرب الرسالة التربوية، وتشجع على التسيب والانحلال والكسل وسوء الأخلاق".

كما أعربت المنظمة عن استيائها من الغياب شبه الكلّي للبلاتوات الهادفة التي يقع فيها دعوة أهل الذكر بدل أشخاص ليسوا لا فائدة من حضوهم إلا خدمة صورتهم السياسية.

وفي وقت سابق، أكد رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، جمال مسلّم، في تصريح إذاعي، أنّ منسوب العنف مرتفع في الأعمال الدرامية التي تبث على القنوات التلفزية التونسية خلال شهر رمضان.

وأشار إلى أنه كان من الأجدر تنبيه المشاهدين من وجود مشاهد عنيفة ووضع علامة أسفل الشاشة تفيد بأن الحلقة ممنوعة على الأطفال.

       

  • شارك على:
114
 كيف تتجنب الخمول بعد الإفطار في رمضان؟ تتويج تونسي في بطولة العالم للروبوتيك 2019 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج