Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الوطن
  • سعيّد: المستعمر زرع قضايا الهوية والدين في الدول الثائرة

سعيّد: المستعمر زرع قضايا الهوية والدين في الدول الثائرة

تاريخ النشر: 2019-06-01 || 13:32

سعيّد: المستعمر زرع قضايا الهوية والدين في الدول الثائرة

اعتبر أستاذ القانون الدستوري والمرشح للانتخابات الرئاسية القادمة قيس سعيد أن القوى الخارجية زرعت قضايا الهوية والدين داخل الدول الثائرة لتشتيت أبناء الوطن الواحد.

وقال سعيد في حوار مطور أجراه مع موقع "الجزيرة نت": "القوى الخارجية عملت على القضاء على فكرة الأمة سابقا، واليوم حينما اندلعت الثورات العربية حاولت القوى الاستعمارية ضرب الدول من الداخل يعني بعد تفجير الأمة خوفا من الشباب العرب القادرين على الإبداع، وحتى تصبح لهم أنظمة على مقاسهم وحارسة للمصالح الغربية كما حصل في ليبيا وسوريا واليمن وغيرها".
وأضاف سعيد: "وقضايا الهوية والدين التي زرعوها داخل الدول الثائرة هي لتشتيت أبناء الوطن الواحد، ففي تونس مثلا الشعب التونسي مسلم بطبعه وليس بناء على الفصل الأول من الدستور، والشعب قال أريد حقي فقيل له لننظر في هويتك أولا، والاستعمار لا يتسلل للدول العربية عبر الحدود بل يتسلل عبر عملائه بالداخل".

وفي إجابة على سؤال حول ملامح سياسيته الخارجية في حال فاز في الانتخابات قال قيس سعيد: "سياستي الخارجية هي الامتداد الطبيعي لتونس في محيطها الطبيعي مع الدول العربية ومحيطها الطبيعي مع أوروبا أي دول شمال البحر المتوسط".

واستدرك بالقول: "ولا يمكن أن ننكر التاريخ، لكن كما هم لديهم مصالح فلنا أيضا مصالح، وليست شعوبهم أفضل من شعوبنا، ويجب أن يرفعوا أيديهم عن ثرواتنا، فقد حان الوقت لنبني علاقات جديدة قائمة على الاحترام المتبادل وتعايش بين الشعوب فليس هناك ترتيب تفاضلي لشعب على آخر".

  • شارك على:
26
 الأحزاب قبل أشهر قليلة من الانتخابات..كثرة وضعف ولكن.. هل يزور عراب صفقة القرن كوشنر تونس؟ 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج