Loading alternative title
  • الرئيسية
  • تقارير
  • سوار الذهب.. العسكري العربي الوحيد الذي سلم السلطة للمدنيين

سوار الذهب.. العسكري العربي الوحيد الذي سلم السلطة للمدنيين

تاريخ النشر: 2019-06-08 || 15:20

سوار الذهب.. العسكري العربي الوحيد الذي سلم السلطة للمدنيين

 عاشت السّودان خلال الأيّأم القليلة الماضية على وقع مجزرة راح ضحيّتها أكثر من 100 مواطنٍ بحسب ما أعلنته لجنة أطبّاء السّودان المركزية، بعد قرار قوّات الدّعم العسكريّ بقيادة حميدتي فضّ اعتصام الخرطوم.

وبدأ اعتصام الخرطوم أمام مقرّ قيادة الجيش في العاصمة السّودانيّة، في السّادس من شهر أفريل الماضي، للمطالبة بعزل الرئيس السّابق، عمر البشير، ثم استُكمل للضّغط على المجلس العسكري الانتقالي، برئاسة "البرهان" لتسريع عملية تسليم السُّلطة إلى لحكومة مدنيّة.

وعقب فضّ الاعتصام، أعلنت الأمم المتّحدة عن تلقّيها أنباءً تُفيد بـ "تعرّض عاملاتٍ في المجال الصّحيّ للاغتصاب بسبب مساعدتهنّ جرحى اشتباكات الخرطوم".

وفي الوقت الّذي يتحدّثُ فيه نشطاء ومعارضون سودانيّون عن مشاهد مروّعة رافقت عمليّة فضّ الاعتصام، يحاول المجلس الانتقاليّ العسكريّ التّقليل من أهمّية "المصاب" متمسّكًا بدوره السّياسيّ، حيث أعلن الثّلاثاء الماضي وقف كلّ عملّيات التّفاوض مع "قوى الحريّة والتّغيير"، المعارضة، وتشكيل حكومة تُعنى بتنظيم انتخاباتٍ في غضون تسعة أشهر.

تشبّث المجلس العسكريّ الانتقاليّ بالسّلطة في السّودان، أعاد إلى أذهان النّشطاء، قصّة قائدٍ عسكريّ سودانيّ وصل إلى كرسيّ الرّئاسة بانقلاب عسكري كبير، ليتخلّى بعد ذلك عن السّلطة لصالح حكومةٍ منتخبة، في مشهدٍ فريدٍ في العالم العربيّ.

المشير عبدالرحمن سوّار الذّهب، تولّى رئاسة المجلس العسكريّ الانتقاليّ في السّودان عقب انتفاضةٍ سنة 1985، أنهت 16 سنة من حكم جعفر نميري.

مع الإطاحة بجعفر نميري، ظهر عبد الرّحمن سوّار الذّهب على شاشة التلفزيون السّوداني، بزيّه العسكري، قائلاً :"

ـ لقد ظلّت القوات المسلحة خلال الأيّام الماضية، تراقب الموقف الأمني المتردّي في أنحاء الوطن وما وصل إليه من أزمة سياسية بالغة التّعقيد.. إنّ قوات الشعب المسلحة، حقناً للدماء وحفاظاً على استقلال الوطن ووحدة أراضيه، قد قرّرت بالإجماع أن تقف إلى جانب الشعب واختياره، وأن تستجيب إلى رغبته في الاستيلاء على السّلطة ونقلها للشّعب عبر فترة انتقالية محدّدة، وعليه فإن القيادة العامّة تطلب من كلّ المواطنين الشرفاء الأحرار أن يتحلّوا باليقظة والوعي، وأن يفوّتوا الفرصة على كل من تسوّل له نفسه اللعب بمقدّرات هذه الأمة وقوتها وأمنها".

أوفى عبد الرّحمن سوّار الذّهب بوعده، حيث سلَّم الّسلطة إلى الحكومة الجديدة المنتخبة، آنذاك، برئاسة رئيس الوزراء الصادق المهدي، ليعتزل العمل السّياسيّ ويرأس منظّمة الدعّوة الإسلامية التطوعيّة التي اتخذت من السّودان مقراً لها وشيّدت مدارس ومستشفياتٍ وملاجئ للأيتام.

وبذلك، تحوّل أصيل مدينة "الأبيض" الواقعة وسط ولاية شمال "كردفان" في السّودان، إلى أيقونةٍ تُستدعى دوماً لإقناع جنرالات الجيوش العربيّة بترك السّلطة.

وُلد عبد الرّحمن سوّار الذّهب سنة 1934، وتلقى تعليمه العسكري بالكلّية الحربية السودانية وتخرَّج فيها عام 1955، ليتقلّد تدريجيّا مناصب عديدة في الجيش السّودانيّ، أبرزها وزيرًا للدّفاع، قبل أن يتمّ إبعاده تعسّفيّا سنة 1972 وإرساله إلى دولة قطر، أين عمل مستشارًا مستشاراً للشؤون العسكريةّ عند الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، حاكم قطر آنذاك.

بعد ذلك، عاد إلى السّودان، وبفضل قدراته العسكرية العالية وتحصيله عدداً من الدّورات العسكرية بالخارج، ترقّى للعمل في أماكن مؤثرة داخل الأجهزة الأمنية حتىّ بلغ أحد أرفع المناصب داخل الجيش، والمتمثِّل في منصب رئيس هيئة أركان الجيش السوداني، ثم ما لبث أن اختير وزيراً للدفاع في عهد الرئيس جعفر النميري عام 1985، والذي أعقبه قرارٌ باختياره قائداً عاماً للقوات المسلحة السودانية.

توفّي عبد الرّحمن سوّار الذّهب في المستشفى العسكريّ بالرياض في المملكة العربية السعودية، الخميس 18 أكتوبر من سنة 2018، عن عمر ناهز 84 عاما، ونُقل جثمانه بطائرة خاصّة إلى المدينة المنورة، ليُوارى الثرى هناك؛ تنفيذاً لوصيته.

  • شارك على:
161
 سعيدة قراش تنفي السبسي بسليم الرياحي بالسعودية أبرز قرارات المجلس الوزاري المخصص للطاقة والمناجم 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج