Loading alternative title

اتهام دول باستهداف تونس وتهديد تجربتها

تاريخ النشر: 2019-07-03 || 10:18

اتهام دول باستهداف تونس وتهديد تجربتها

-الوطن نيوز-

في الفترة الأخيرة صدرت تصريحات من مسؤولين تونسيين حول استهداف بعض الدول لتجربة تونس الديمقراطية ومحاولة إجهاضها.

وبعد تصريحات زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، جاءت أمس الثلاثاء تصريحات رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر الذي اتهم دولا لم يسمها بتهديد التجربة التونسية. وكان الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي قد اتهم أكثر من مرة دولا خليجية بالسعي للحيلولة دون نجاح الثورة التونسية.

"التجربة التونسية محل تهديد" من أنظمة "بالية"

وأمس الثلاثاء، قال رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، في بداية جلسة عامة للبرلمان كانت ستخصص للمصادقة على مشروع قانون ثم لانتخاب أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، إن "تجربة تونس الديمقراطية مستهدفة ومحل تهديد".

وقال الناصر، في ختام تدخلات لرؤساء الكتل في مستهل الجلسة العامة التي خصصت للحديث عن الوضع العام في البلاد بعد الهجمات الإرهابية الخميس الماضي وتعرض رئيس الجمهورية لوعكة صحية ونقله إلى المستشفى، إن " التجربة الديمقراطية التونسية غير مقبولة من عدة دول ومسيرة هذه التجربة محل تهديد،  وذلك في تصريحات نقلتها وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وخلال حضوره في حوار تلفزي بث على قناة "حنبعل" الخاصة، قال زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي إن "النّموذج التّونسيّ يخيف قوى إقليميّة زلزلت النّموذج المصريّ وغيره من ثورات الرّبيع العربيّ، وظنّت أنّه من السّهل إرباك تونس".

وأضاف الغنوشي: "إلاّ أنّ بلادنا برهنت بأنّها عصيّة عليهم".

وتابع بالقول: ’’الخميس الماضي مثّل رجّةً كبيرةً صمدت فيها تونس بأحزابها وإعلامها ومواطنيها ضدّ من حاولوا بثّ الفوضى وانبورا في الحديث عن الشّغور وغيره".

وكانت قناة العربية التابعة للملكة العربية السعودية قد نشرت خبرا عاجلا عن وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي. لم تتثبت القناة في الخبر ونقلتها على لسان مراسلتها لتتناقله فيما بعد صفحات التواصل الاجتماعي وينتشر كالنار في الهشيم.

كما قال الغنوشي أيضا في تصريح إعلامي آخر:  "هناك وسائل إعلام أجنبية وخليجية شنت على تونس حربا إعلامية حقيقية لإحداث بلبلة وإخلال بالأمن في البلاد (…) وأرادت أن تهز ثقة التونسيين في أمنهم ومؤسستهم العسكرية، إلا أن الشعب التونسي تصدى لهذا الخطر، والذي تبين في عدم هروب المارة من شارع الحبيب بورقيبة وصمودهم حول مؤسساتهم. ولم ينته اليوم إلا وقد انتصر الأمن ضد الإرهاب وتبين أن هذا الإرهاب عاجز وبائس ولذلك قام بعمليات يائسة خرجت تونس منها منتصرة مرة أخرى".

وأشار الغنوشي إلى وجود بلدان (لم يسمها) "تخاف من نجاح النموذج التونسي الذي يتجه إلى التتويج بالانتخابات القادمة".

وأضاف: "المستهدف من هذه الحرب هو النموذج التونسي الذي يمثل تحديا لأنظمة بالية (…) والجواب الصحيح على هذه المخططات الكيدية التوجه إلى إجراء الانتخابات في موعدها".

ويوم الخميس الماضي، وعلى الهواء مباشرة، اتهم أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك دولة الإمارات العربية المتحدة بالوقوف وراء العمليات الإرهابية الأخيرة في تونس.

وأكد أن قوى إقليمية تتربص بتونس و تجربتها الديمقراطية.
واعتبر مبارك بأن "هذه القوى الإقليمية استغلت الحالة الصحية الحرجة لرئيس الجمهورية (منذ الوعكة الصحية الأولى ) لتغذية الفوضى عبر عمليات إرهابية".

اتهام الإمارات بالسعي لإفشال الربيع العربي

وإن كان محمد  الناصر أو الغنوشي لم يذكرا أسماء الدول التي تستهدف التجربة التونسية، فغن الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي اتهم أكثر من مرة دولة الإمارات العربية المتحدة وذكرها بالاسم. وفي حوار أجرته معه جريدة "الخبر" الجزائرية مطلع العام الجاري، تحدث المزوقي مطولا عن أطراف قال إنها تحاول وأد وإفشال الربيع العربي.

واعتبر المرزوقي أن "تونس كانت مستهدفة من عدة أطراف، لكونها منطلق الثورات العربية التي انطلق منها الربيع العربي الذي أخاف كل الأنظمة، فصبت علينا كل الهموم".

وقال : "لم أكن أبدا أتصور أن بلدا، مثل الإمارات، يستعدينا إلى هذه الدرجة، أطلقوا على تونس الإرهاب، وهو إرهاب ممول، وأطلقوا علينا الإعلام الفاسد من أجل إفشال تجربة الربيع العربي".

وتابع المرزوقي: "كان واضحا أن هناك إرادة إقليمية لإفشال الربيع العربي الذي أفشل بالحرب الأهلية في ليبيا وسورية واليمن، وبالانقلاب العسكري في مصر، بينما حاولوا إفشاله في تونس بالإرهاب والإعلام الفاسد والمال الفاسد".

وأضاف: "غرفة العمليات المضادة للربيع العربي في الإمارات تريد إيقاف كل ما له علاقة بالربيع العربي، واتخذت قراراً استراتيجياً على هذا الأساس، ووفرت الرجال والأموال لذلك. بالنسبة لهم يجب تعفين الوضع ومنع عودة التيار الثوري إلى الحكم، وهذه قرارات إستراتيجية أعرفها وأنا واثق منها".

وأكمل بالقول: "ورغم أن ما تقدم سبب لنا نكسة، لكنه لم يستطع إفشال التجربة التونسية بالكامل، ولدي قناعة أننا سننجح في تونس، لأن الشعب التونسي لديه كل الوعي بمنجزاته".

وكان المرزوقي قد وصف دولة الإمارات والسعودية كذلك بـ"محور الشر العربي". كما وصف المرزوقي الإمارات بـ" الفيروس" لتدمير التجارب العربية".

وفي وقت سابق، نشرت Le point  الفرنسية مقالا حول دور الإمارات العربية المتحدة في دعم الثورات المضادة في تونس ومصر واليمن والجزائر.

وقال الباحث في العلوم السياسية سيباستيان بوسويس، في مقاله إن أبو ظبي تدعم بكل الوسائل القوى الاستبدادية للحيلولة دون نجاح التجارب الديمقراطية في العالم الإسلامي.

وأكد الباحث في جامعة بروكسل أن رغم محاولة أبو ظبي لتقديم نفسها للعالم أنها ليبرالية بناطحات سحاب مشابهة للغرب فإنها  دولة بوليسية استبدادية، تعمل جاهدة على إجهاض الثورات العربية، وفرض إيديولوجيتها.

تونس نموذج ناجح رغم إجهاض بقية الثورات العربية

ورغم الحديث عن محاولات لإجهاض الثورة التونسية فإن تونس بقيت صادمة رغم الهجمات الإرهابية التي شهدتها والتي ألقت بظلالها عن الاقتصاد التونسي. وتستعد تونس الخريف المقبل لإجراء انتخابات أخرى ديمقراطية وتداول آخر سلمي على السلطة.

وفي الأثناء، افتك العسكر الثورة من الثوار في مصر، وانتشرت أكثر من 20 مليون قطعة سلاح في ليبيا، ودمرت عديد المدن السورية الجميلة، وشرد اليمنيون والسوريون في المنافي. وحدها تونس تمكنت من إنجاح نموذجها، واستكمال ربيعها الديمقراطي، وسط انتشار الخريف الأصولي والشتاء الدكتاتوري.

فقد تحوّلت مصر إلى سجن كبير وفق منظمة العفو الدولية. وتحوّلت ليبيا واليمن إلى ساحات حرب تتصارع فوق أراضيها القوى الدولية باستخدام أبناء المدن الليبية واليمنية.  فعجز الفرقاء الليبيون بعد ثماني سنوات من الثورة على الوصول إلى حلّ يجنب البلاد الفوضى، كما عجز اليمنيون على إنجاح ثورتهم وسط تعنت الحوثيين واستخدامهم للسلاح. ويتهم الحلف السعودي الإماراتي بدعم الثورات المضادة. وتعلن هذه الدول صراحة دعمها لنظام السيسي في مصر ولحفتر في ليبيا.

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومصر يدعمون بدرجات متفاوتة هجوم حفتر الأخير على طرابلس.

وقالت الصحيفة إن حفتر نفذ هجومه بمدرعات سلمتها له أبو ظبي.

 

  • شارك على:
92
 من بينها استهداف منشآت أمنية ودبلوماسية..هذا ما كان يخطط له الإرهابي السميري النمسا تحظر التدخين في المطاعم والحانات 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج