Loading alternative title

انا يقظ تطلق موقع "بالكمشة" لفائدة المبلغين عن الفساد

تاريخ النشر: 2019-07-10 || 14:51

انا يقظ تطلق موقع "بالكمشة" لفائدة المبلغين عن الفساد

أطلقت المنظمة التونسية" انا يقظ " النسخة الثانية من الموقع الإلكتروني "بالكمشة" billkamcha.tn ، وفق ما أكده رئيس المنظمة أشرف العوادي اليوم الاربعاء خلال ندوة صحفية انعقدت بالعاصمة.

وأشار العوادي الى أن المواطن أو المبلغ عن الفساد يمكنه عن طريق الموقع الالكتروني للمنظمة " بالكمشة" في نسخته الجديدة التفاعل والتواصل مع مستشار قانوني افتراضي للاستفسار أو للإطلاع عن قضايا تهم الفساد.

وأوضح في نفس السياق أن المنظمة تطمح من خلال وضع مستشار قانوني افتراضي على ذمة المبلغين عن الفساد توجيه النصيحة إليهم في شكل حيني وتحليل القضايا التي تهم قضايا الفساد بشكل عام ومساعدة المواطن على التبليغ عن الفساد بأكثر دقة ونجاعة.

وقالت تسنيم التياري مستشارة قانونية في مركز انا يقظ لدعم وإرشاد ضحايا الفساد من جهتها " إن المركز تلقى منذ سنة من 2016 الى غاية 2018 حوالي 700 قضية فساد، وهو دليل واضح ، وفق تقديرها، على ثقة المبلغ في المنظمة.

وأشارت في هذا السياق الى أن المنظمة تتطلع من خلال الموقع الالكتروني "بالكمشة " في نسخته الثانية الى توفير ضمانة أكبر لسرية التبليغ وحماية انجع لهوية المبلغ، فضلا عن رصد محاولات الفساد والرشاوي وتشريك المواطنين الراغبين في ذلك بالابلاغ عنها .

وأكدت التياري أن إطلاق الموقع الالكتروني يتنزل في إطار دعم الخطط المجتمعية لمساءلة الجماعات المحلية وتعزيز دور المواطن التونسي في التبليغ عن الفساد الإداري والمالي وخلق المناخ الملائم لتعزيز المحاسبة والحد من الإفلات من العقاب.

وأفادت رئيسة مشروع ملاحظة تمويل الحملة الانتخابية بمنظمة انا يقظ يسرى مقدم بأن المكاتب الجهوية التابعة لمنظمة انا يقظ والمتواجدة في العديد من مناطق الجمهورية ستعمل على التعريف بالموقع الالكتروني الجديد للتصدي للفساد ومحاولة القضاء عليه .

يذكر أن منظمة أنا يقظ هي منظمة مستقلة تاسست في 21 مارس 2011 تهدف بالأساس الى متابعة ورصد الفساد المالي والاداري، وتعمل على ضمان شفافية التظاهرات السياسية والعملية الانتخابية بكافة مراحلها.

  • شارك على:
50
 المترو رقم 1و6 على سكة واحدة إلى غاية 15 جويلية الجامعات التونسية تغيب عن قائمة أفضل 1000 جامعة في العالم 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج