Loading alternative title

مدرسة سياحية جديدة في عين دراهم

تاريخ النشر: 2019-07-17 || 17:47

مدرسة سياحية جديدة في عين دراهم

رفض وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، خلال اطلاعه، الأربعاء، على وضعيذة المدرسة السّياحية بعين دراهم، طلب إدارة هذه المؤسسة توسعتها وجعلها قادرة على استيعاب الاعداد المتزايدة من طالبي التكوين الفندقي والسياحي من أبناء الجهة ومن مناطق أخرى.

وقال الطرابلسي، في تصريح اعلامي بجندوبة، إنّ الوزارة قرّرت الشّروع في دراسة إمكانية شراء عقار على أن يخصص لبناء مدرسة سياحية ذات معايير دولية أو كراء أو شراء نزل "الغابة" المهمل منذ سنوات، بعد أن تمت مصادرته من طرف أحد البنوك العمومية، مع إمكانية تحويله إلى معهد عال مغاربي للتكوين الفندقي والسياحي، باعتبار الآفاق الواعدة لهذا القطاع، حسب توصيفه.

وأكّد مدير المدرسة السياحية، عثمان الواقدي، أنّ المدرسة لم تعد تفي بحاجيات طالبي التكوين بالجهة نظرا لصغر الفضاء النظري والتطبيقي. وبيّن أن مطلب التوسعة، الذي لم يوافق عليه وزير السياحة اليوم، كان يستند وفق رأيه، إلى أنّ نزل "الغابة" بدوره قديم ويحتاج إلى تمويلات ضخمة للقيام بالأشغال الضرورية.

وأضاف أنّ قرار وزير السياحة، يدفعهم للتّفكير في جعله مركزا مغاربيا للتكوين وتحويله إلى محطة جديدة من محطات الاستثمار في جهة تحتوي على منتجات سياحية متنوعة ينظر إليها كعوامل مساعدة على التكوين التطبيقي لاسيما في ما يتعلق بالسياحة الايكولوجية. 

وكان وزير السياحة عاين، قبل ذلك، عددا من الأكشاك المتمركزة على الطريق الوطنية رقم 17 الرابطة بين معتمدبتي طبرقة وعين دراهم والمختصة في بيع المنتجات الحرفية.

وافاد الطرابلسي  أنّ الوزارة رصدت اعتمادات بقيمة 350 ألف دينار بهدف إعادة تهيئة 15 كشكا بما يجعله ملائما للعرض والبيع وفق شكل يتناسق مع المحيط الخاص بالجهة ويكون قادرا على جلب المسافرين َالسواح وتمكين المنتفعين بمنحة مقدرة ب10 آلاف دينار لصاحب الكشك الواحد على ترويج منتجاتهم.

  • شارك على:
105
 بعد فشل رهانها على حفتر.. الإمارات تدعو لوقف القتال في ليبيا اعتقال شقيق منفذ هجوم مانشستر بعدما سلمته ليبيا 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج