Loading alternative title

دراسة: مواقع التواصل تضاعف من الاكتئاب

تاريخ النشر: 2019-07-18 || 08:48

دراسة: مواقع التواصل تضاعف من الاكتئاب

كشفت دراسة حديثة أن احتمال إصابة المراهق بالاكتئاب يزيد بزيادة استخدامه لمواقع التواصل.

الدراسة التي أجرتها جامعة مونتريال على مجموعة من المراهقين طوال فترة دراستهم الثانوية.

ووفق نتائج الدراسة فإن بعض أشكال وسائل الإعلام الاجتماعية والبرامج التلفزيونية تغذي دوامات الاكتئاب والوعي الذاتي.

وفي كل ساعة يقضيها المراهقون على وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفزيون، أبلغوا عن شعورهم بأنهم أقل ثقة بأنفسهم وأكثر اكتئابا.

وأظهرت الدراسة أن التحديق في الشاشات لتصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفزيون، شجع المراهقين على مقارنة أنفسهم بالآخرين الذين يظهرون حياة أكثر رفاهية أو لديهم أجسام مثالية أو أسلوب حياة أكثر إثارة أو ثراء.
وفي وقت سابق، كشف الخبير في النظم التربوية سليم قاسم في تصريح للوطنية الأولى أن 8 ملايين ساعة يضيعها التلاميذ التونسيين في استعمال وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال، في تصريح تلفزي، إن من بين أسباب إضاعة التلاميذ التونسيين لساعاتهم الطويلة في مواقع التواصل الاجتماعي  غياب التواصل الميداني والمباشر مع البيئة الاجتماعية.

كما أجرت قناة سي إن إن الأميركية دراسة حول تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على فئة المراهقين.

وكشفت الدراسة أن المراهقين يمكنهم تفقّد مواقع التواصل الاجتماعي والبحث عن أي جديد فيها، ومتابعات لما ينشره الآخرون عليها لأكثر من 100 مرة في اليوم الواحد.

كما كشفت نتائج الدراسة أنه كلما زادت فترة تواجد المراهقين على مواقع التواصل الاجتماعي، زاد توتر أعصابهم وازدادت مخاوفهم وتعاستهم، وخوفاً من التعرّض لأي إساءة من طرف آخر، قد يقوم المراهقون أيضاً بمتابعة ما ينشره أعداؤهم وليس أصدقاؤهم فقط، وهو ما يجعله عرضة لاضطرابات نفسية وقد يكون أكثر عدوانية وكرها لمحيطه الاجتماعي.

               

  • شارك على:
87
  • الوسوم:
 مزارعون يطوفون بأغنامهم في قلب باريس دون ذكر للأسباب..تغيير حكم مباراة الجزائر والسينغال 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج