Loading alternative title

انفجار نووي غامض بروسيا والسلطات تقر بمخاطره

تاريخ النشر: 2019-08-13 || 18:32

انفجار نووي غامض بروسيا والسلطات تقر بمخاطره

بعد أيّامٍ من النّفي، أقرّت روسيا اليوم الثّلاثاء بأنّ أن مستويات الإشعاع ارتفعت من 4 إلى 16 مرّة عن المستويات الطبيعية في مدينة ’’سفرودفنسك’’، شمالي البلاد، عقب انفجار جدّ بقاعدة عسكرية الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة "تاس" الرّوسية للأنباء عن هيئة مراقبة الأحوال الجوية ارتفاع مستويات الإشعاع كان مؤقتاً وأنّ الأمور عادت إلى مستوياتها الطبيعية، مشيرةً إلى أنّه "ليست هناك مخاطر صحية على سكان المنطقة حاليّا".

وكانت روسيا عاشت يوم الخميس الماضي على وقعٍ انفجارٍ نوويّ غامضٍ أثناء اختبار محرك صاروخي، أسفر عن مقتل خمسة خبراء نوويّين.

وكرّمت الحكومة الرّوسيّة الخبراء الّذين لقوا حتفهم ووصفتهم بـ ’’الأبطال القوميّين"، في حين أعلنت مدينة "ساروف" التي تضم القاعدة الرئيسة للأبحاث النووية في روسيا الحداد عليهم.

من جهته، وصف فالنتين كوستيوكوف رئيس مركز نووي تابع لشركة "روس أتوم" النووية الروسية المملوكة للدولة، الخبراء بأنهم "كانوا صفوة المركز النووي الاتحادي الروسي، وقاموا بالاختبار في ظل ظروف صعبة بشكل لا يصدق".

ويعتقد خبراء نوويّون في الولايات المتحدة الأمريكيّة أنّ الانفجار حدث أثناء اختبار صاروخ "كروز" قادر على حمل رؤوس نووية تفاخر به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العام الماضي.

وقال الرّئيس الأمريكيّ دونالد ترامب إن الولايات المتحدة "تعلم الكثير عن ذلك الانفجار".

وأضاف ترامب عبر حسابه على تويتر :"تعلم الولايات المتحدة الكثير عن الانفجار الصاروخي في روسيا .. لدينا تكنولوجيا مماثلة لكنها أكثر تقدماً"، وتابع "لقد تسبب الانفجار في إثارة قلق الناس حول المنشأة وما بعدها.. أمر غير جيد".

وأعادت الحادثة إلى الأذهان شبح انفجار مفاعل "تشرنوبل" النّووي إبّان حكم الاتّحاد السّوفياتيّ ما دفع سكّان مدينة ’’سفرودفنسك’’، شمالي روسيا إلى تخزين "اليود" الذي يستخدم للحد من تأثير التعرض للإشعاع.

ويشير متابعون في هذا السّياق إلى أنّ تعامل السّلطات الرّوسيّة مع الانفجار النّووي الّذي جدّ الأسبوع الماضي لا يختلف كثيراً مع طريقة تعامل الاتحاد السوفيتي مع كارثة "تشيرنوبيل" في الثمانينيات وهو ما ضاعف قلق السكان المحليين.

  • شارك على:
0
  • الوسوم:
 إنهاء مهام مدير مستشفى مطماطة طقس اليوم الأربعاء 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج