Loading alternative title
  • الرئيسية
  • عربية
  • ناشطون مغاربة يكشفون اختراق الموساد الإسرائيلي للمغرب

ناشطون مغاربة يكشفون اختراق الموساد الإسرائيلي للمغرب

تاريخ النشر: 2018-10-11 || 12:34

ناشطون مغاربة يكشفون اختراق الموساد الإسرائيلي للمغرب

نشر المرصد المغاربيّ لمناهضة التّطبيع، شريطا لضابط البحريّة الإسرائيليّ، "أبراهام آفيزمير"، ظهر خلاله راقصا رفقة سيّاح إسرائيليّين، على أنغام أغانٍ مغربيّةـ، بإحدى مدن الجنوب، رافعين الأعلام المغربيّة والإسرائيليّة، بالإضافة إلى قيامه الضابط بزيارة لمؤسّسات تربويّة في قرى أمازيغيّة.

وقال المرصد إنّه رصد عمليّة اختراق خطيرة للموساد الإسرائيليّ للمغرب، مشيرا إلى علاقات تجمع الضّابط "أبراهام آفيزمير"، بقيادات أركان جيش الاحتلال الصّهيونيّ، خاصّة رئيس أركان جيش الحرب، "غادي آزنكوط"، بالإضافة إلى ضبّاط المخابرات ذوي الأصول المغربيّة، مثل "سام بنشطريط".

وفي هذا الخصوص، طالب رئيس المركز، "أحمد ويحمان"، مؤسّسات الدّولة، بالتدخّل العاجل في الموضوع من أجل وضع حدّ لهذا الاختراق الصّهيونيّ، مبيّنا أنّ جهاز الاستخبارات الإسرائيليّ، "الموساد"، ذهب إلى السّرعة القصوى في اختراقه للمغرب والعمل على تقسيمها.

واعتبر "أحمد ويحمان" أنّ "هناك تخاذل ولا وطنيّة للعديد من المؤسّسات بسبب غياب المسؤوليّة في التّعامل مع هذه الأحداث، وتخاذل الأحزاب والمؤسّسة التشريعية غير مقبول ولن يغفره الشعب".

وأوضح المرصد المغاربيّ لمناهضة التّطبيع أنّ وجود الضّابط الإسرائيليّ المذكور، في المغرب، يؤكّد "التّسيّب الّذي أصبح عليه الوضع في البلاد، حيث يسرح القتلة الصّهاينة الإرهابيّون من ضبّاط وغيرهم بكل أريحيّة في التراب الوطني ومعهم مئات السياح الصهاينة من كل الأصناف".

كما تساءل المرصد عن الهدف من وراء تخفّي ضبّاط صهاينة تحت غطاء "السّياحة" من أجل أن يجوبوا المغرب طولا وعرضا، مشيرا إلى أن هذا الأمر "يطرح عشرات علامات الاستفهام".

  • شارك على:
42
  • الوسوم:
 حادثة اصطدام الباخرة التونسية بالناقلة القبرصية : تونس تقدم تعويضا بـ40 مليون دينار ثروة الوليد بن طلال تشهد هبوطا حادا 

آخر الأخبار