Loading alternative title

عامل نظافة .. برتبة أستاذ جامعي

تاريخ النشر: 2019-02-28 || 08:25

عامل نظافة  ..  برتبة أستاذ جامعي

كتب فرج بلحاج عمر 

العامل الإفريقي الذي أتيت به في صباح اليوم لينظّف لي سطح بيتي (واتضح لي فيما بعد أنّه أستاذ مساعد في الجامعة بالعاصمة الكونغولية " كينشاسا ") أكمل شغله معي وفي طريق عودتي به إلى جزيرة دوران "سيدي يونس" جلسنا نتحدث...
قال لي: بلادي الكونغو كانت ولازالت مستعمرة بلجيكية في وسط إفريقيا، وتمتلك هبات السماء من غابات وذهب وماس ومعادن تدخل في كلّ شيء من شاشات هاتفك المحمول إلى أسلاك الطائرات في القوّات الجوّية التي تضرب الآن في بلادكم.
ثم سألني إن كنت أعرف أنّ تسعة ملايين إنسان قُتِلُوا في بلاده في الأربعين سنة الأخيرة؟!.. وحين أجبته بالنّفي، قال: مَن يملك الإعلام العالمي هو مَن يقتل البشر هناك ولهذا لن تسمع..!
سألته عن دور بلجيكا في بلاده ..
فقال لي: ليست هناك دولة واحدة تسيطر على الكونغو، العالم كلّه يسيطر علينا وكلٌ حسب إمكانياته، أمريكا بالطّبع لها حِصّة الأسد لأنّها دولة عظمى، لكنّ فرنسا تستثمر في موتنا وبريطانيا والصّين وبلجيكا... ولهذا ليست لدينا حكومة مركزية، ولن يأتي إلينا السّلام ولا حقوق الإنسان... بل نحن سنتعرّف على تأثير إغتصاب نصف مليون إمرأة علينا .. سنتعلّم أنّ الرّجل الذي تُغْتَصَب زوجته أمامه لن يستطيع أن ينظر في وجهها خجلاً من عدم قدرته على حمايتها، وهي لن تنظر إليه خجلاً من وعدها بالوفاء له ..
ثم استطرد قائلاً: صدّقني إنّهم لا يغتصبون النّساء بسبب رغبة جنسية، بل لأنّ الإغتصاب أفضل سلاح لإحداث شرخ بين الأهل .. فسألته : عمّا جاء به إلى ليبيا ..؟
فقال: ميليشياتهم... اغتصبوا زوجتي أمامي، ثم قتلوا أبي، وبعدها رموا أطفالي في بئر مزرعتي، وربطوني عند حافة هذا البئر لأيّام حتى يجبروني على سماع صراخهم وأنا أحاول أن أطمئنهم... ولكنّهم سكتوا عن الحياة واحدا تلو الآخر.. كم تمنّيت أن أستمرّ في سماع ذلك الصّراخ لسنوات حتّى يأتي مَن يُنقذهم ، ولكن كلّهم سكتوا ..!
سكتُ أنا أيضاً، فقال: حين يكون هناك عدد كبير من الشّركات والدول والسّياسيين الذين يريدون حصّة منك ومن أرضك (كما يحدث في بلادكم الآن)، لن تستطيع أبداً أن تبقى بلادك دولة واحدة بقانون واحد ومؤسّسات قضائية.........
هذا ما كتبه اكاديمي وباحث من الشقيقة ليبيا والامر لله من قبل ومن بعد ..

  • شارك على:
194
 اليوم: دخول فصل الربيع في ستة أشهر..خمسة آلاف إصابة باللشمانيا في ليبيا 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج