Loading alternative title
  • الرئيسية
  • شباب
  • لاجئ سوري يطلق علامة تجارية فاخرة للأحذية في باريس

لاجئ سوري يطلق علامة تجارية فاخرة للأحذية في باريس

تاريخ النشر: 2018-06-08 || 09:26

لاجئ سوري يطلق علامة تجارية فاخرة للأحذية في باريس

سنة 2014 فر الشاب السوري دانيال عيسى من بلده هربا من الحرب المستعرة هناك. وأصبحا لاجئا في مدينة ليل قرب الحدود البلجيكية. لم يكن دانيال حينها يتقن جيدا اللغة الفرنسية ولم يكن محاطا بكثير من الأصدقاء.

ولكنه لآن أصبح يبيع علامته التجارية الخاصة من الأحذية الرياضية الفاخرة لأثرياء باريس وهوليوود.

كان الشاب البالغ من العمر 30 عاما قد درس الموضة في دمشق غير أنه تخلى عن أمله في أن يكون له عمله الخاص في وطنه ولاذ بالفرار من الحرب ليستقر به المقام في ليل قرب الحدود البلجيكية.

يصنع عيسى أحذية جلدية تجمع بين البساطة والأناقة تزينها أشرطة مطاطية بدلا من الأربطة العادية ويباع الزوجان منها بسعر يبلغ 330 يورو (390 دولارا) في المتوسط.

ونقلت وكالة رويترز عن عيسى قوله إن الممثلة ووبي جولدبرج طلبت شراء أحذية منه بعدما شاهدت نموذجا أوليا في قدم صديقة لها في عرض للأزياء بالولايات المتحدة وسألت عن مصممه.

وسوف يفتتح الشاب السوري أول متجر له خلال أسبوعين. والأحذية من تصميمه معروضة بالفعل في بيفرلي هيلز وباريس وأجاكسيو وكورسيكا.

وبعدما تعلم الحياكة على يد جدته، كان على عيسى أن يكافح لإقناع والديه بأن الموضة ليست شأنا يخص الفتيات فقط.

وقال: "باقي أسرتي كانوا ضدها لأنها لم تكن مهنة للرجال، كانت مهنة للنساء. لذلك كان هذا سرا بيني وبين جدتي، كنت أعمل في ذلك من وراء أسرتي".

 

  • شارك على:
24
  • الوسوم:
 ارتفاع حالات التعذيب في تونس المركز العربي يطالب وكالة فرانس برس بالاعتذار 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

كيف تنظر إلى إبعاد يوسف الشاهد عن رئاسة الحكومة؟

يضرّ بسمعة البلاد واستقرارها ومناخ الإستثمار فيها.
يحسّّن أوضاع البلاد ويخفّف من الصعوبات التي تمرّ بها.
النتائج