Loading alternative title

إذاعة فرنسية: جزيرة جربة أصبحت قاعدة استخباراتية

تاريخ النشر: 2019-04-23 || 15:34

إذاعة فرنسية: جزيرة جربة أصبحت قاعدة استخباراتية

كشفت إذاعة "إر إف إي" الفرنسيّة أنّ العناصر المسلّحة الّتي تسلّلت إلى تونس من ليبيا عبر معبر "رأس جدير" الحدوديّ "تابعةٌ لأجهزة المخابرات"، مشيرةً، نقلاً عن مصدر وصفته برفيع المستوى برئاسة الجمهورية التونسية، إلى أنّ "هذه المجموعة لا تتكوّن من دبلوماسيّين مثلما ادّعت السّفارة الفرنسيّة بتونس والاتّحاد الأوروبيّ".

وقبل أيّام، أفاد وزير الدّفاع التّونسيّ عبد الكريم بأنّه تمّ توقيف مجموعتيْن مسلّحتيْن قادمتيْن من ليبيا "تحت غطاء دبلوماسيّ.

وقال عبد الكريم الزّبيد إنّ من بين عناصر المجموعتيْن 13 فرنسيّا و11 أروبيّا من جنسيّاتٍ مختلفةٍ، رفضوا عند توقيفهم تسليم أسلحتهم، وفق تعبيره.

في المقابل، ادّعت كل من فرنسا والاتحاد الاوروبي أنّ المجموعتين تتكونان من عناصر عسكرية كانت متواجدة بطرابلس.

وفي هذا السّياق، ذكّرت الإذاعة الفرنسيّة بأنّ الحادثة تأتي في وقتٍ تتزايد فيه الاتّهامات الموجّهة لـ "باريس" بـ "دعم ميليشيات اللّواء الّليبي المتقاعد خليفة حفتر، حيث قامت بإنشاء قاعدة متنقلة في "غريان" غرب العاصمة اللّيبيّة طرابلس وتقديم المشورة و التوجيهات العسكرية"، مضيفةً أنّ "15 ضابطا فرنسيا من المخابرات إلى مدينة "غريان" منتصف شهر فيفري و ذلك إستعدادا لحرب طرابلس".

ونقلت عن مصدرها بالرّئاسة التّونسيّة قوله إنّ "إن ما حدث مس ّمن السيادة الوطنية وأنّ جزيرة جربة تحولت الى قاعدة خلفية لأنشطة أجهزة المخابرات الاجنبية بما يُحمل تونس مسؤولية في التعامل مع المستجدات بليبيا وأنه قد تكون لذلك تداعيات على الوضع بتونس".

من جانبها، نفت النّاطقة الرّسميّة باسم رئاسة الجمهوريّة في تونس، سعيدة قراش، ما أوردته الإذاعة الفرنسيّة.

وصرّحت سيعدة قراش بأنّ "الإذاعة الفرنسية بثت الخبر دون التثبت من الخبر عبر القنوات الرسمية"، مؤكّدة أن موضوع الديبلوماسيين الأوروبيين تمّت معالجته وتسويته في الأطر القانونية، وحسب العرف الديبلوماسي.

  • شارك على:
93
  • الوسوم:
 رسميا... تونس عضو في البنك الأسيوي للاستثمار في البنية التحتية سعيدة قراش تنفي ما أوردته اذاعة فرنسا الدولية 

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج