Loading alternative title
  • الرئيسية
  • دولية
  • وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر

وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر

تاريخ النشر: 2019-04-24 || 23:46

وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر

توفي اليوم الأربعاء عباسي مدني الرئيس السابق للجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة بالجزائر، عن عمر ناهز 88 عاما, بعد صراع مع المرض في مستشفى بالعاصمة القطرية الدوحة التي اختارها للاقامة فيها منذ عام 2003 بعد قضائه سنوات في السجن. 

 

ولد عباسي مدني في 28 فيفري1931 في ولاية بسكرة جنوب البلاد، وناضل ضد الاستعمار الفرنسي خلال خمسينيات القرن الماضي، وحصل على دكتوراه دولة من بريطانيا عام 1978، وعمل أستاذا لعلم النفس التربوي بكلية العلوم الإنسانية في جامعة بوزريعة بالجزائر العاصمة.

 

في سنة 1989 أسس وعدد من رفاقه الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي تصدرت بداية التسعينيات نتائج الانتخابات البلدية ثم التشريعية، قبل أن يعمد النظام إلى وقف المسار السياسي.

 

وأعلن النظام الحاكم حالة الطوارئ بالتاسع من فيفري 1992، وأُودع الآلاف من أنصار الجبهة في معتقلات أقيمت بالصحراء الجزائرية، ثم بدأت حملة مطاردة واسعة لمن بقي من كوادرها خارج الاعتقال، ودخلت البلاد نفقا غامضا إثر إيقاف الجيش العملية الديمقراطية، وعرفت هذه الحقبة بـ العشرية الحمراء.

 

وألقي القبض على مدني في 31 سبتمبر 1991 من مكتبه بمقر الجبهة بالعاصمة. وفي 16 جويلية 1992 قضت المحكمة العسكرية في ولاية البليدة  بسجنه 12 عاما بعد إدانته "بالمس بأمن الدولة", واطلق سراحه سنة 1997.

 

وفي سبتمبر 2003 سُمح لمدني بمغادرة البلاد لتلقي العلاج بماليزيا ثم قطر، ومنعته السلطات الجزائرية من ممارسة أي نشاط سياسي.

  • شارك على:
102
 قفصة: محتجون يطردون السفير الفرنسي طقس اليوم الخميس 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

هل تتوقّع أن تفرز الإنتخابات القادمة رجالا يتقدّمون بتونس نحو الأفضل؟

نعم
لا
النتائج