Loading alternative title

بعد منعه في مصر..آخر أبواب المدينة في القاعات التونسية

تاريخ النشر: 2018-07-05 || 10:34

بعد منعه في مصر..آخر أبواب المدينة في القاعات التونسية

انطلق أمس الأربعاء، بقاعات السينما التونسية أميلكار المنار، وسيني مدار قرطاج، وقاعة ABC بالعاصمة، عرض الفيلم المصري "آخر أبواب المدينة"، الذّي أثار جدلًا في القاهرة  بعد منعه من العرض من قبل السلطات المصرية لأسباب سياسية.

وتعد تونس من أولى الدول العربية التي ستعرض هذا الفيلم.

و"آخر أبواب المدينة" من اخراج تامر سعيد، وبطولة الفنانة مريم صالح المعروفة بأدائها لأغاني الشيخ إمام، وخالد عبد الله، وعلي صبحي وحنان يوسف وحيدر حلو وليلى سامي، ومن تأليف رشا سلطي وتامر السعيد.

ويروي الفيلم، الذي تدور أحداثه في ديسمبر 2009، داخل مدينة القاهرة العريقة، حياة المخرج الشاب خالد صانع الأفلام.

يحاول خالد أن يصنع فيلمًا يعكس فيه نبض المدينة وما تحمله من أحلام وإشراق، مستندًا إلى رسائل أصدقاءه المصورة التي تصله من برلين وبيروت وبغداد.  

وخلال أحداث الفيلم، يذكر خالد أيام طفولته عندما كانت القاهرة مفعمة بالحيوية ومشرقة.

ويعد الفيلم بمثابة رحلة نوستالجيّة للماضي وتحديدًا لسنتين قبل الثورة حين سيطر اليأس على القاهرة وشاعت ظاهرة "عدم الانتهاء" من إتمام فعل شيء.

وفي الوقت الذي لقي فيه "آخر أبواب المدينة" انتقادات واسعة في العالم العربي، حظي بأهمية فائقة على المستوى العالمي.

يذكرأن فيلم "آخر أيام المدينة" عرض بمختلف مدن المملكة المتحدة مثل لندن، مانشستر، نيوكاسل، ليفربول وبرايتون، في  22 سبتمبر الماضي.

 

  • شارك على:
47
 هذا ما قررته الحكومة بخصوص الزيادة في سعر الحليب من سيكون أفضل لاعب في مونديال روسيا 2018؟ 

آخر الأخبار

إستطلاع رأي

إثارة مسألة الميراث وزواج المسلمة من غير المسلم: هل تحقق مصلحة للمجتمع، أم تشوّش على أولوياته؟

تحقق مصلحته
تشوّش على أولوياته
النتائج